15:01 - 9 يناير 2017

أسر الأطفال المصابين بالتوحد يحتجون بالرباط

برلمان.كوم

خرجت عشرات الأسر مرفوقة بأطفالها المصابين بالتوحد، يوم السبت المنصرم، في مسيرة “زرقاء” وسط الرباط، احتجوا خلالها على الأوضاع التي يعيشها المصابون بهذا المرض في المغرب.

المسيرة التي ارتدى المشاركون فيها اللون الأزرق، عرفت مشاركة عدد كبير من الأطفال المصابين بالداء، كما رفعت خلالها شعارات المطالبة برفع الحيف عن مرضى التوحد”، معتبرين أنهم لا يتمتعون بحقوق المواطنة البسيطة، محتجين على إهمالهم و عدم مواكبة الأطفال ورعايتهم الاجتماعية والنفسية، وداعين السلطات الوصية إلى الالتفات لـلمعاناة المادية والنفسية لمرضى التوحد وأسرهم.

وجدير بالذكر أن التوحد هو اضطراب في النمو العصبي، ينجم عنه اضطراب سلوكي، يظهر للمرة الأولى في مرحلة الطفولة، ويعاني منه في المغرب ما يزيد عن 340 ألفَ شخص، ويصيب ما بين 1 إلى 2 من كل 100 فرد في العالم، ويصاب به الذكور  4 مرات أكثر مقارنة مع الإناث.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *