8:15 - 22 نوفمبر 2017

أوزين يطمح للسيطرة على وزارة التكوين المهني عبر الدفع بزوج شقيقته للاستوزار

برلمان.كوم

علم موقع “برلمان.كوم” من مصدر داخل حزب “الحركة الشعبية” أن القيادي محمد أوزين يطمح للسيطرة  على كتابة الدولة في التكوين المهني، وذلك بوضع اسم زوج شقيقته هشام فكري، الكاتب الوطني لشبيبة “السنبلة”، ضمن لائحة الاستوزار التي سترفع للملك خلال الأيام القادمة، لاختيار الأسماء التي ستعوض الوزراء الذين جرى إعفاؤهم بعد تقرير المجلس الأعلى للحسابات، حول مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”.

وأضاف المصدر، أن أوزين عمد على إقصاء مجموعة من الأطر والشخصيات البارزة داخل الحزب بمباركة من الأمين العام للحزب امحند العنصر، رغم تواجد “لجنة التتبع” المكونة من بعض أعضاء المكتب السياسي المخول لها تتبع عملية اقتراح أسماء الوزراء الجدد.

وأضح المصدر ذاته، أن أوزين دافع بشكل مستميث على اسم زوج شقيقته ليكون من بين الأسماء المرشحة لحمل حقيبة كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني عوض العربي بن الشيخ المعفى من منصبه.

يذكر أن المكتب السياسي للحركة الشعبية، قد قام بتفويض امحند العنصر، الأمين العام للحزب، لقيادة المشاورات مع رئيس الحكومة لاقتراح اسمين لتعويض محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة، والعربي بن الشيخ، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا.

كلمات مفتاحية :
حزب السنبلةمحمد أوزين
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *