21:01 - 22 أكتوبر 2017

إلياس العماري يعود لقيادة “الجرار” إلى حين عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للبام

برلمان.كوم

أفاد مصدر موثوق لموقع “برلمان.كوم”، أن المجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة، المنعقد طيلة يومه (الاحد 22 اكتوبر)، قرر الدعوة إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للبث رسميا في استقالة الامين العام إلياس العماري، وإعادة النظر في تركيبة المكتب السياسي.

ووفق ما أورده نفس المصدر، فإن إلياس العماري سيستأنف مهمته في الأمانة العامة إلى حين عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني خلال شهر يناير  المقبل.

وحسب مصدر موقع “برلمان.كوم”، فإن الدورة الاستثنائية سيتظ خلالها البت في استمرار الأمين العام والمكتب السياسي، أو استمرار الأمين العام واستقالة المكتب السياسي، أو استقالة الأمين العام والمكتب السياسي، وبالتالي تنظيم مؤتمر استثنائي لانتخاب امين عام جديد.

وكان موقع “برلمان.كوم”، قد انفرد سابقا بكشف السيناريو الذي وضعه “رفاق العماري” من أجل بسط سيطرتهم على أشغال “برلمان الحزب”، والذي توج بإصدار قرار استثنائي من اجل عقد مجلس وطني استثنائي في يناير 2018، وذلك مباشرة بعد عقد حزب العدالة التنمية لمؤتمره الوطني، والنظر فيما إذا كان سيعود عبد الاله بنكيران للولاية ثالثة لكي يعود أيضا إلياس العماري لقيادة “الجرار” من جديد.

وكان إلياس العماري الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة المستقيل، قد أكد خلال كلمة ألقاها خلال أشغال الدورة 22 للمجلس الوطني للحزب، تشبثه باستقالته من الامانة العامة للحزب، معتبرا أنها استقالة سياسية، وجاءت تفاعلا مع الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش، مخاطبا عضوات وأعضاء “برلمان البام”، في كلمته التي جاءت بعد عشرات المداخلات التي اجمعت على التشبث بضرورة بقاءه أمينا عاما للحزب خلال هذه المرحلة السياسية، وأن استقالته مرفوضة، قائلا: “من أجل الحزب لازلت هنا و ان بقيت لوحدي بالحزب”، معتبرا أن  الحزب “سيستفيد منه وهو منتسب له على أن يكون هو القائد”.

كلمات مفتاحية :
البامالياس العماري
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *