23:30 - 21 نوفمبر 2017

إسبانيا تؤجل أنشطتها الخارجية مع المغرب

برلمان.كوم

لن يكون بمقدور العاهل الإسباني زيارة المغرب للقاء الملك محمد السادس إلا بعد حلول العام القادم، هذا ما كشفت عنه مصادر دبلوماسية مطلعة، مضيفة أن العديد من اللقاءات الثنائية بين الجانبين المغربي والإسباني ستؤجل بدورها إلى الأشهر الأولى من عام 2018.

وأرجعت المصادر ذاتها سبب تجميد الأنشطة الملكية والأنشطة الخارجية الإسبانية إلى أزمة انفصال إقليم كاتلونيا التي تأخذ الحيز الكبير من جهود الدولة الإسبانية، إذ تسعى الحكومة الإسبانية إلى التركيز على الجهود الداخلية لاحتواء الوضع الذي عصف بإسبانيا وأثر على وضعها واستقرارها الداخلي، وكان الملك الإسباني ينوي زيارة المغرب وكوبا قبل نهاية العام الجاري، حسب يومية المساء بعدد الأربعاء 22 نونبر الجاري.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *