6:10 - 22 نوفمبر 2017

التراشق بالمقالات..الشكل الجديد للصراع السياسي بين بوعيدة وبلفقيه

برلمان.كوم

يبدو أن الصراع السياسي بين عبد الوهاب بلفقيه وعبد الرحيم بوعيدة قد أخذ أشكالا جديدة من المواجهة التي يقوم فيها الطرفان بتوجيه الاتهامات لبعضهما البعض وتحميل المسؤولية عن ما بات يصطلح عليه بـ”البلوكاج التنموي” بمجلس جهة كلميم وادنون، وذلك بعد نشر عبد الرحيم بوعيدة مقالا على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” معنونا إيّاه بـ”النقطة الفريدة في الجهة الفريدة”.

والذي لم يفوت فيه الفرصة لانتقاد زعيم تيار الأغلبية المعارضة على خلفية تقديم هذه الأخيرة بطلب عقد دورة استثنائية لانتخاب رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة بعد وفاة رئيسها السابق، وهو ما اعتبره رئيس الجهة ”استهواءا للعبة شد الحبل المقطوع أصلا عندما يتوقف خيال المعارضة عند مجرد ملء فراغ لجنة في مجلس متعثر وتكون المناصب فيه أهم من آهات المواطنين ومعاناتهم، هنا فقط تتأكد لدي القناعة التامة بالنوايا الحقيقة لهذه المعارضة” بحسب مقال عبد الرحيم بوعيدة.

من جهته لم يتأخر زعيم المعارضة عبد الوهاب بلفقيه في الرد على رئيس جهة كلميم وبنفس الأسلوب حيث خرج هو الآخر بمقال على صفحته الفيسبوكية الخاصة بمقال تحت عنوان “وأسفاه على رئيس تائه” وكما هو متوقع، هاجم بلفقيه رئيس المجلس الجهوي ومنطق تدبيره للأمور واصفا إيّاه بالرئيس الميؤوس منه، متسائلا في الوقت نفسه عن الكيفية التي سيستقيم بها عمل المجلس دون لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة في غياب رئيسها المتوفى، بل وتساءل بلففيه عن نتائج تحمل عائلة “آل بوعيدة” للمسؤولية بالنسبة لجهة كلميم من خلال المناصب التي تقلدها أفراد هذه العائلة وذلك في إشارة واضحة للوزيرة التجمعية امباركة بوعيدة.

كلمات مفتاحية :
الصراعكلميم
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *