18:30 - 13 مارس 2018

الحقاوي: القرويات يعانين العنف الاقتصادي

برلمان.كوم

كشفت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، عن معطيات سوداوية بخصوص وضع المرأة القروية، وأقرت الحقاوي خلال مشاركتها في أشغال المائدة المستديرة الوزارية حول “الممارسات الفضلى في مجال تمكين النساء والفتيات الريفيات”، ضمن فعاليات الدورة الـ62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن المرأة القروية بالمغرب، تعاني من العنف الاقتصادي.

واعتبرت الوزيرة الحقاوي أن صنوف العنف الذي تتعرض له المرأة القروية في المغرب تتعدد من العنف الجسدي والنفسي والاجتماعي اشتراكا مع باقي نساء العالم فيما ينضاف العنف الاقتصادي لهذه القائمة بالنسبة للمرأة القروية في المغرب.

وأشارت الوزيرة المنتمية لحزب «البيجيدي» إلى أن 93 في المائة من النساء القرويات يشتغلن “في الفلاحة والزراعة وتربية المواشي، مع العلم أن أكثرية هذه الأعمال غير مؤدى عنها، لأنها أعمال تدخل ضمن استغلاليات عائلية أو مرتبطة بدخل الأسرة، وليس بدخلها الخاص”.

وكانت منظمة “الأغذية والزراعة للأمم المتحدة”، قد أقرت في دراسة ميدانية حول “وضعية المرأة القروية بالمغرب”، أن أكثر العاملين بالقطاع الفلاحي بالمغرب هم من فئة النساء، مضيفة أن أغلبهن لا يتوفرن على الحماية الاجتماعية، و60.4 في المائة منهن أميات، يحصلن على أجور أقل بكثير من نظرائهن الذكور، ويتراوح ما تحصل عليه النساء في العالم القروي بين 80 و100 درهم يوميا، بينما يتقاضى الرجال ما بين 120 و150 درهما».