17:26 - 5 يناير 2017

الداخلية تغلق مدارس غولن بالمغرب بسبب ترويجها لفكر منظرها

برلمان.كوم

منحت وزارة الداخلية اليوم الخميس في بلاغ رسمي لها، جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح”، التابعة لمنظرها فتح الله غولن، “زعيم جماعة الخدمة التركية”، شهرا واحدا يبتدئ من اليوم الخميس قبل إغلاقها، وذلك بسبب كونها ” تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية هذه الجماعة ومؤسسها”.

وقال بلاغ وزارة الداخلية الذي توصلت “برلمان.كوم” بنسخة منه “أنه على إثر التحريات التي قامت بها الجهات المختصة بشأن المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح” لمنظرها فتح الله غولن، “زعيم جماعة الخدمة” التركية، تبين أن هذه المؤسسات المتواجدة بعدد من مدن المملكة تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية هذه الجماعة ومؤسسها، ونشر نمط من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية”.

وأضاف البلاغ أنه “وبعد تسجيل عدم استجابة مسؤولي المدارس المذكورة لتنبيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، كقطاع وصي على المجال التعليمي، من أجل تصحيح الاختلالات المسجلة والتلاؤم مع المقتضيات القانونية والمناهج التعليمية المعمول بها، فقد “تقرر إغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح” داخل أجل أقصاه شهر واحد، ابتداء من يومه الخميس 5 يناير 2017”.

كما أشار البلاغ أيضا إلى أنه “وأخذا بعين الاعتبار مصلحة التلاميذ وأولياء أمورهم، ستعمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على إعادة انتشار كافة التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بهذه المؤسسات التعليمية في مدارس أخرى”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *