11:30 - 7 ديسمبر 2017

الراضي: غياب الثقافة والتريبة على القيم عثَّر النمو بالمغرب

برلمان.كوم

أكد عبد الوحد الراضي، القيادي في حزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” الذي تقلد عدة مناصب سامية في حكومة عبد الرحمان اليوسفي، أن المغرب لو كان قد استمر في نفس تلك الفلسفة التي شيدت بها طريق الوحدة لما وصلنا إلى الحال الذي نحن عليه.

وأضاف الراضي في تصريح لـ”برلمان.كوم” عقب تسلمه لجائزة “محمد الحيحي للتطوع” أمس الثلاثاء 05 دجنبر، التي تم تخصيصها للعمل التطوعي طريق الوحدة، أن تعثر النمو بالمغرب، راجع إلى غياب الثقافة، والتربية على القيم، التي تلعب دور إسمنت المجتمع.

وأضاف المتحدث في ذات السياق، خلال تشييد طريق الوحدة تنظم حلقيات تعرف المتطوعين بالجماعات المحلية، وبالانتخابات، كانت هناك تربية على الديمقراطية، مشيرا إلى أن احترام الآخر مرتبط باحترام الشخص النفس. في إشارة منه إلى قيم الاحترام السائدة آنذاك.

واستحضر المتحدث عبارة للمهدي بن بركة القيادي في “الاتحاد الاشتراكي” آنداك، التي قال فيها “إذا كنا قد استعمرنا فهذا لأننا قابلين للاستعمار”، مشيرا إلى أن المجتمع الديمقراطي الذي تم بناؤه في بداية الاستقلال لم يستمـر، بسبب اختلاف الفاعلين السياسيين.

وأكد المتحدث أن الدول التي لم تستطع الحفاظ على وحدتها، ولم تهتم بالتنمية البشرية، في ظل الديمقراطية، انتهى بها المطاف إلى الخندق الضيق، مقدما المثال بسوريا واليمن، ومصر، وليبيا.

كلمات مفتاحية :
المغرباليمنسويرا
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *