13:59 - 13 فبراير 2018

الرميد: مقاطعة “الأحرار” و”الاتحاد” لمجلس الحكومة غير مقبولة

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

تحفظ المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان عن كشف موقفه صراحة من تصريحات عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق أمام شبيبته الأسبوع الماضي، والتي هاجم فيها قيادات حزبي “التجمع الوطني للأحرار” عزيز أخنوش، و”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” ادريس لشكر، حيث اكتفى الرميد بالقول “إن عبد الإله بنكيران لاطالما حرص على حماية وزرائه من أي إسائة في فترة ولايته.. وأعتقد أن سعد الدين العثماني سيسير على نفس النهج”.

وتابع الرميد  في تصريح لـ “برلمان.كوم” عقب لقاء خصصه لمناقشة خطة العمل من أجل الديموقراطية وحقوق الإنسان، احتضنه صباح اليوم الثلاثاء 13 فبراير الجاري مقر وكالة المغرب العربي للأنباء، حول مقاطعة وزراء الحزبين لأشغال آخر مجلس وزاري، “بالنسبة لما اعتبر مقاطعة.. أنا كنت مع رئيس الحكومة يوم الثلاثاء، ولم ترد أي إشارة من قبل حزبي الإتحاد الاشتراكي أو الاحرار ينم على أنهم ينون مقاطعة المجلس.. وجميع الغيابات التي حصلت في المجلس كانت مصطحبة بتبريرات”.

وأوضح الرميد أنه “ولحد الساعة لم يصدر أي بلاغ رسمي من قبل الأحزاب المعنية يثبث أنها قاطعت المجلس، معتبرا فعل مقاطعة أشغال المجلس الحكومي إذا ما كان صحيحا غير مقبول البثة.

الرميد كشف أيضا أن “حزب “العدالة والتنمية” يتوفر على لائحة من الاساءت  البليغة لايمكن أن يتخيل حجمها تعرض لها من قبل العديد من الأحزاب بالأغلبية السابقة والحالية، وعالجناها في إطارها ولم نثر أي بلبلة”.

الرميد أضاف أن “المطالبين اليوم بالاجابة على سؤال المقاطعة من عدمها، هم وزراء “التجمع الوطني للأحرار” و”الاتحاد الإشتراكي”.. وانا لازلت اتسائل بدوري حول ما إذا ما كانت هناك مقاطعة أم أن الأمر يتعلق فقط بغيابات طبيعية”.