6:07 - 20 فبراير 2018

العنصر يدفعُ نحو تعديلات تؤهله لولاية جديدة على رأس “الحركة الشعبية”

برلمان.كوم

كشف مصدر موثوق لـ“برلمان.كوم”، أن موضوع التمديد للأمين العام الحالي لحزب “الحركة الشعبية” امحند العنصر، طُرح بقوة خلال أشغال المجلس الوطني للحزب، المنعقد يوم السبت المنصرم، إذ تتجه اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني المقبل لذات التنظيم الحزبي، لاقتراح تعديلات تفتح الباب أمامه لولاية جديدة، باعتبار أن “الحزب مايزال في حاجة إليه لكونه رجل التوافق ومتمكن من التوفيق بين التناقضات التي يتضمنها الحزب”، وفق ما جاء في مداخلات لبعض أعضاء “برلمان السنبلة”.

وفيما اعتبر المصدر نفسه، أن الحديث عن تعديل النظام الأساسي لحزب “الحركة الشعبية” لتمكين محمد حصاد لتولي قيادة الحزب، سابق لأوانه، معتبرا أن المصادقة على تعديل النظام الأساسي اختصاص حصري للمؤتمر الوطني للحزب، صادق المجلس الوطني على إدخال تعديلات على قانون الداخلي تتعلق بالمؤتمر المقبل لحزب “السنبلة”.

وتتجلى التعديلات التي تم إدخالها على القانون الداخلي لحزب “الحركة الشعبية” بالأساس في تحديد عدد أعضاء اللجنة التحضيرية في 150 عضوا تتوزع بين 10 في المائة للشبيبة، و10 في المائة لجمعية النساء الحركيات، و10 في المائة لرابطة الصيادلة الحركيين، علاوة على 10 في المائة لرابطة المهندسين و8 في المائة للمنتخبين الجماعيين.

وتضم اللجنة التحضيرية في عضويتها 12 في المائة البرلمانيين و40 في المائة لأعضاء المجلس الوطني، وذلك للاستعداد للمؤتمر الذي يزمع عقده شهر شتنبر المقبل.