11:55 - 12 أغسطس 2017

المغرب وإسبانيا على أبواب أزمة دبلوماسية جديدة بسبب الملكة صوفيا

برلمان.كوم

أوردت جريدة “إلبويبلو دي سبتة” المحلية، أن ترتيبات واستعدادات تجري على قدم وساق لاستقبال الملكة صوفيا، عقيلة الملك السابق خوان كارلوس، يوم 9 من شتنبر المقبل من أجل حضور حفل عسكري بالثغر المحتل، وستكون الملكة مرفوقة في هذه الزيارة بوزيرة الدفاع الإسبانية، ماريا دولوريس كوسبيدال.

وتأتي الزيارة المرتقبة للملكة ووزيرة الدفاع إلى سبتة المحتلة، في وضع دقيق ومعقد للغاية، إذ تجيء بعد أزمتين، كادتا أن تعصف بعلاقات البلدين، الأولى هي مصادقة برلمان سبتة المحلي بالإجماع على قرار لحث الحكومة المركزية على إدراج المدينتين المحتلتين في الاتحاد الجمركي الأوروبي، والتفاوض مع المغرب من أجل إقامة معبر جمركي، وهو ما سيهدد بتغيير معالم التجارة في المدينتين المحتلتين.

أما الأزمة الثانية، فهي تسريب الجيش الإسباني لشريط فيديو مهين يوثق لحظة احتلال جزيرة ليلي في 17 يوليوز 2002 واعتقال 6 جنود مغاربة، قبل ترحيلهم إلى مدينة سبتة المحتلة ومن تم تسليمهم للمغرب.

وتأتي الزيارة كذلك بعد قرار السلطات الاسبانية، يوم الأربعاء، إغلاق المعبر الحدودي ” ترخال2″ المخصص للتهريب المعيشي، لمدة أسبوع، على خلفية الاقتحامات الأخيرة التي شهدتها المدينة المحتلة، و أسفرت عن وصول 267 مهاجر غير نظامي ينحدرون من دول جنوب الصحراء، إلى مدينة سبتة المحتلة خلال شهر غشت الجاري.

كلمات مفتاحية :
إسبانياالمغرب
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *