17:41 - 6 أكتوبر 2017

المغرب يُطلق أول قمر صناعي في نونبر المقبل

برلمان.كوم

يعتزم المغرب إطلاق أول قمر صناعي عالي الدقة من نوع MN35-13، من أصل قمرين كان قد اقتناهما، إلى الفضاء في الثامن من شهر نونبر المقبل على الساعة 01:42:30 حسب توقيت غرينتش، بواسطة صاروخ من طراز Vega، وذلك من منصة “Kourou” بغويانا الفرنسية، فيما يتم إطلاق الثاني في موعد آخر، حسب ما كشف عنه موقع “Space.com”.

وكانت مصادر إعلامية قد نقلت عن مواقع متخصصة من بينها “سبيس واتش”، أن المغرب يعتزم إطلاق قمر صناعي من نوع “MN35-13” من منطقة “غويانا الفرنسية” ضمن صفقة اشترى بموجبها المغرب قمرين صناعيين بحوالي 500 مليون أورو، بهدف مواجهة التهديدات الإرهابية، والهجرة غير الشرعية المتنامية، ومتابعة شبكات التهريب والقرصنة، والتي بدأت تهدد التجارة الدولية على مستوى المحيط الأطلسي، وخاصة الشواطئ الغربية بالقارة الإفريقية.

وأكد خبراء في وقت سابق، من بينهم عبد الرحملن مكاوي، الخبير المغربي في الشؤون الأمنية والعسكرية، أن أهداف هذا القمر الذي يحمل إسم “MN35-13” والذي اقتناه المغرب من فرنسا، هي “عسكرية” أكثر منها مدنية، حيث يرتقب أن يساعد في تأمين حدود المملكة ومراقبتها، وستتحكم قاعدة بالقرب من الرباط في تلقي المعلومات.

وسيعمل  هذا القمر أيضا، على صد الهجمات الإلكترونية على المغرب، التي بدأت تشكل سلاحا آخر، يهدد الأنظمة المعلوماتية في المملكة من طرف تنظيمات إرهابية، وهو أمر مهم يدخل في إطار الحرب الإلكترونية.

وبشأن مهام القمر المدنية، قال الخبير المغربي إن “القمر الاصطناعي له دور كبير في تطور العديد من القطاعات الاقتصادية، مثل: الطاقة الشمسية، ومراقبة ظاهرة الجفاف، ويساهم في الاكتشافات المعدنية والغازية، وفي تحديد حالة الطقس، خاصة تأثير الفضاء والزلازل والكوارث الطبيعية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *