13:26 - 12 يناير 2018

بعد إلغاء زيارة ترامب… مسؤول بريطاني: لم نعلم بموعد قدومه أساسًا

برلمان.كوم

بعد إلغاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب رحلته المزمعة إلى بريطانيا، والتي كان من المنتظر أن تكون الشهر المنصرم، أثار القرار الشكوك في العلاقة الوثيقة التي تجمع الولايات المتحدة وبريطانيا منذ عقود طويلة، لا سيما وأنه كان من المفترض أن يفتتح سفارة جديدة لواشنطن في لندن خلال تلك الزيارة الرسمية.

وحسب ما كشفت عنه صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، نقلا عن مصادر حكومية، فلم اخبار الحكومة البريطانية بشكل رسمي بموعد زيارة الرئيس ترامب، ولكن بعض التكهنات أشارت بشكل رئيسي إلى أنه سيفتتح السفارة التي تكلف بناؤها 750 مليون جنيه إسترليني في محفل رسمي خلال فبراير القادم.

ويأتي الإلغاء منافيا للتعليقات التي أصدرها سفير الولايات المتحدة بلندن، ودي جونسون، خلال نهاية العام الماضي، والتي أشارت إلى أن الرئيس الأميركي يخطط لزيارة بريطانيا في 2018، كما أن القرار جاء منافيًا أيضًا لتصريحات رئيسة الحكومة تيريزا ماي، والتي خرجت بكل ثقة في الأسبوع الماضي لتؤكد أن ترامب على موعد مع زيارة رسمية في بلادها.

هذا وكان ترامب قد عدل في وقت متأخر مساء الخميس عن حضور تدشين السفارة الأميركية الجديدة في لندن، وجاء قرار الأميركي الذي أعلنه في تغريدة قرابة منتصف الليل وسط تقارير إعلامية بأن الزيارة ستثير احتجاجات في بريطانيا.

عبر تغريدة كتب فيها:السبب وراء إلغاء زيارتي إلى لندن هو أنني لست معجبًا بقيام إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ببيع السفارة التي كانت في أفضل موقع في لندن لقاء مبلغ زهيد وبناء سفارة جديدة في موقع بعيد لقاء 1.2 مليار دولار”، مضيفا “اتفاق سيئ، كانوا يريدون أن أقص الشريط لكن لا”.

كلمات مفتاحية :
donald trump
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *