15:05 - 7 ديسمبر 2017

تقرير دولي يرصد مهارات التلاميذ المغاربة في القراءة

صارة غلاب - برلمان.كوم

صنف تقریر دولي المغرب ضمن الدول الثمانیة عشر التي عرف أداؤها العام، تحسنا فعليا على مستوى الأداء الوطني في القراءة في العام 2016 مقارنة مع العام 2011.

وسجلت نتائج الدراسة الدولیة لتقویم تطور الكفایات القراءاتية التي توصل “برلمان.كوم” بنتائجها، التي أشرفت عليها الجمعية الدولية لتقويم الأداء التربوي، تحسنا مهما في الأداء العام للتلاميذ المغاربة، مقارنة مع أدائهم في دورة 2011، منتقلا في القراءة بالابتدائي من 310 إلى 358 نقطة بزیادة 48 نقطة، وهو أعلى فارق إیجابي سجل لدى الدول المشاركة التي عرف أداؤها تحسنا في هذه الدورة.

وحقق أداء التلامیذ المغاربة في النصوص الإخباریة والمعلوماتیة 359 نقطة وهو یفوق أداءهم في النصوص الحكائیة والأدبیة الذي بلغ 353 نقطة، بفارق 6 نقط.

وأضافت الدراسة التي نشرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث المهني نتائجها، أنه مقارنة مع دورة 2011، فقد انتقل المعدل الوطني العام في النصوص الحكائیة/الأدبیة من 299 إلى 353 نقطة، بزیادة وازنة بلغت 54 نقطة، مشیرة إلى أنه تم تسجیل نفس المنحى بالنسبة للأداء في النصوص الإخباریة/المعلوماتیة، حیث انتقل المعدل الوطني من 321 إلى 359 ، بزیادة هامة بلغت 38 نقطة، وھي الفروق الإیجابیة الأعلى المسجلة على مستوى الدول المشاركة.

هذا، وفيما يخص مهارة استخراج المعلومات والقیام باستنتاجات مباشرة ومهارة تفسیر الأفكار وتركیبھا والتقویم، فقد أبانت الدراسة أن أداء التلامیذ المغاربة في المهارة الأولى بلغ 364 نقطة و336 نقطة في المھارة الثانیة، في الوقت الذي عرفت نسب المصنفین من التلامیذ المغاربة حسب مستویات الأداء الدولیة (الأداء المنخفض – الأداء المتوسط – الأداء العالي – الأداء المتقدم)، تحسنا ملحوظا، إذ بلغ أعلى درجاته بزیادة نسبة المصنفین ضمن المستوى المنخفض بـ 15 في المائة و بـ7 في المائة ضمن المستوى المتوسط وبـ2 في المائة بالنسبة للمستوى العالي.

وشملت مشاركة المغرب في هذه الدراسة برسم دورة 2016 مستوى الرابع ابتدائي بعینات تمثیلیة على مستوى الجهات وعلى المستوى الوطني، حیث فاقت هذه المشاركة 11000 تلمیذ وتلمیذة، كما شملت ذات الدراسة 360 مدرسة ابتدائیة و360 أستاذا وأستاذة لمادة اللغة العربیة.

ويذكر أن هذه الدراسة التي یشارك فیھا المغرب للمرة الرابعة منذ انطلاقھا سنة 2001، تعنى برصد أداء المنظومات التربویة على المستوى الدولي في مجال القراءة بمستوى الرابع ابتدائي ورصد تقاطعات أداء الدول المشاركة مع العوامل ذات الصلة بالمناهج الوطنیة المعتمدة في القراءة وبالتلامیذ وخلفیاتهم الأسریة، وبالمدرسین وجانبیاتهم المعرفیة والمهنیة وممارساتهم التدریسیة، وبالوسائل الدیداكتیكیة المستعملة، وكذا بخصوصیات الإطار المدرسي الذي تجرى فیه أنشطة التعلم، وذلك بغیة تمكین الأنظمة التربویة من مرتكزات لوضع السیاسات والخطط الهادفة إلى تطویر أداء التلامیذ في مجال القراءة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *