22:30 - 13 نوفمبر 2017

جديد الصحافة : أسلحة تدخل التراب المغربي تحت “مراقبة” الأمن الاسباني

برلمان.كوم

 

تطلعنا جرائد يوم الثلاثاء 14 نونبر الجاري، على مجموعة من الاخبار اهمها : أسلحة تدخل التراب المغربي تحت “مراقبة” الأمن الاسباني، والدعم التكميلي للصحفيين يسقط من ميزانية 2018،  والقضاء ينتصر لمشروع المنارة ضد التوفيق، والعماري يحرج لقجع وتساؤلات عن سر المعاملة الخاصة له.

الاحداث المغربية : أسلحة تدخل التراب المغربي تحت “مراقبة” الأمن الاسباني

كتبت يومية الاحداث المغربية ماذا تحمل معك؟، سؤال لا يطرح على العابرين نحو المغرب بمختلف النقط الحدودية الاسبانية، حيث لا يبالي عناصر الشرطة والحرس المدني الاسباني بما تحمله أمتعة المسافرين، الذين يغادرون مينائي الجزيرة الخضراء وطريفة في اتجاه مينائي طنجة المتوسط وطنجة المدينة، وكذا معبر سبتة المحتلة نحو الفنيدق.

وفي الوقت الذي تحرص فيه مصالح الشرطة والجمارك المغربية على إحباط محاولات تهريب المخدرات انطلاقا من الموانئ المغربية، وأيضا مراقبة عمليات التهجير السري، فإن المصالح الأمنية الاسبانية تهتم فقط بتفتيش الأشخاص والعربات التي تعبر حدودها، فيما لا تكلف نفسها عناء مراقبة ما يعبر نقط تفتيشها في اتجاه المغرب، وهذا ما يعاينه جميع المسافرين بمختلف نقط العبور بالشمال.

وإذا كانت الجارة الإسبانية تتلقى دعما من الاتحاد الأوروبي حول دورها في التصدي لعمليات تهريب المخدرات والهجرة السرية، وتجعل من المغرب شريكا لها في إطار شراكة ثنائية ” تقليدية” تنبني على تعاون أمني مشترك، يركز في غالب الأحيان على مناقشة نفس القضايا (تهريب المخدرات والهجرة السرية)، دون إثارة الانتباه، خاصة من الجانب المغربي، حول تزايد محاولات تهريب الأسلحة نحو المغرب خلال السنوات الأخيرة، بعدما كشفت العديد من الأبحاث في ملفات عدد من حوادث السطو المسلح، عن دخول أنواع الأسلحة المستعملة في هذه الجرائم عبر ميناء طنجة بعد تجاوزها ميناء الجزيرة الخضراء، أو عبر بوابة سبتة المحتلة، ناهيك عن ما يخفيه نشاط التهريب البحري بين الضفتين.

المساء : الدعم التكميلي للصحفيين يسقط من ميزانية 2018

جاء في يومية المساء أن معطيات ميزانية 2018 الخاصة بوزارة الثقافة والاتصال “قطاع الاتصال” لم تتضمن أي إشارة إلى الدعم التكميلي الذي سبق للوزارة أن وجهته في دفعتين خلال السنوات الماضية إلى الصحفيين عن طريق جمعية الأعمال الاجتماعية. ووفقا لمشروع ميزانية الوزارة، فإن الإشارة الوحيدة التي تضمنها المشروع، تتمثل في الدعم الموجه عموما إلى الصحافة كما هو معتاد.

نفس اليومية أوردت بعنوان “القضاء ينتصر لمشروع المنارة ضد التوفيق” في حكم غريب أصدر القضاء بمدينة فاس حكما استعجاليا يقضي برفض كل الطعون التي قدمتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ضد وزارة الصحة والشبيبة والرياضة والداخلية حول عقارات مخصصة لإنجاز مشاريع منارة المتوسط المتعثرة.

وعلى غير عادته في مثل هذه القضايا التي تتعلق باراضي الأوقاف، انتصر القضاء لمشاريع المنارة، التي أسقطت أربعة وزراء من حكومة العثماني، وحسب منطوق الحكم، فإن كل الطعون رفضت بشكل قطعي، وبالتالي فأن المشاريع المزمع إنجازها فوق هذه العقارات ستبدأ قريبا.

اخبار اليوم : العماري يحرج لقجع وتساؤلات عن سر المعاملة الخاصة له

كشف تقرير ليومية اخبار اليوم ان نزول إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، من الطائرة الخاصة، التي أقلت الفريق الوطني من العاصمة الإيفوارية أبيدجان، صباح يوم الأحد، أثار موجة من التساؤلات.

العماري، الذي قال في أكثر من تصريح صحافي إنه سافر إلى أبيدجان لدعم المنتخب الوطني في نهائيات إقصائيات كأس العالم روسيا 2018، على نفقته الخاصة، امتنع عن الإجابة عن التساؤلات حول خلفية نزوله من الطائرة الخاصة بالمنتخب، فيما أحرج فوزي القجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، بكون الأمين العام الوحيد لحزب سياسي، الذي استفاد من هذه الخدمة، كما أنه “المشجع” هو الياس العماري، الذي وفرت له الظروف للعودة إلى أرض الوطن، مباشرة بعد نهاية المباراة، فيما برمجت باقي رحلات العودة إلى المغرب ابتداءً من يوم الأحد.

الصباح: نزع ملكية 200 هكتار للمنفعة الخاصة

كتبت يومية الصباح ان الأشغال الجارية في إطار تهيئة المدخل الجنوبي للدار البيضاء كشفت عن فضيحة مدوية، إذ يتهم أصحاب أراضي الشركة الوطنية للتهيئة العقارية “صوناداك” بنزع الملكية من أجل المنفعة الخاصة والاستحواذ على وعاء عقاري من 200 هكتار بذريعة استكمال مشروع لإعادة إيواء سكان الدور الآيلة للسقوط، في حين تكشف وثائق التعمير أن الأراضي المعنية مخصصة للفيلات.

وعلمت “الصباح” من قبل الضحايا أن الشركة المذكورة تخطط لوضع اليد على أكثر من 520 هكتارا، إذ بعد نزع ملكية 120 هكتارا من أصحابها تحت ذريعة حل إشكالية الدور الآيلة للسقوط بالبيضاء بدأت مسطرة حيازة 200 هكتار أخرى رافعة سيف نزع الملكية من أجل المنفعة العامة، في حين أن وثائق التعمير تثبت أن الغرض من ذلك تجاري محض، ذلك أن المساحة المذكورة مخصصة لأصناف عمرانية ليس فيها من المنفعة إلا الاسم، على اعتبار أنها تتضمن حيا راقيا للفيلات ومنطقة صناعية متخصصة في مجال التكنولوجيات الحديثة ينتظر أن يتم بيع بقعها بأثمان خيالية.

 

 

كلمات مفتاحية :
إسبانياالمغربسلاح
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *