10:55 - 3 نوفمبر 2017

دراسة تؤكد أن تلوث الهواء يسبب سرطان الكلي والمثانة

برلمان.كوم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أنه تم ربط تلوث الهواء بسرطان الكلي والمثانة، مما يدل على أن الجسيمات السامة قد تسبب ضررا خارج الرئتين.

ووفقا لصحيفة “Dailymail” البريطانية، وجدت دراسة رائدة أن جسيمات “PM2.5” المجهرية الناتجة عن عوادم السيارات يمكن أن تثير خطر التعرض للوفاة من سرطان الكلي أو المثانة بنسبة 15%.

وأوضح الباحثون أن الناس الذين يعيشون بالقرب من الطرق المزدحمة، المعرضين لثاني أكسيد النيتروجين من سيارات الديزل، أكثر عرضة للموت من سرطان الأمعاء بنسبة 6%.

ويرتبط تلوث الهواء في المدن البريطانية بحوالي 40 ألف حالة وفاة مبكرة سنويا مع الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، كما يعتبر سرطان الرئة هو واحد من أكبر القتلة، ولكن كان هناك القليل من الأدلة على تسببه في الاصابة بأنواع أخرى من السرطان.

وقد كشفت دراسة أجراها معهد برشلونة للصحة العالمية استمرت 22 عاما شملت أكثر من 600 ألف شخص في الولايات المتحدة، أن تلوث الهواء يسبب سرطان المثانة والكلي.

وقالت الدكتورة “ميشيل تيرنر”، المشرفة عن الدراسة: “يشير هذا البحث إلى أن تلوث الهواء مصحوبا بالموت من معظم سرطانات غير الرئة، ولكن الارتباطات مع سرطان الكلي والمثانة وسرطان القولون والمستقيم تستحق المزيد من التحقيق.”

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *