Barlamane recrute - cliquez ici
21:08 - 10 يناير 2017

ساعة قيلولة تحمي الدماغ وتجعله أصغر بخمس سنوات

وكالات

توصلت دراسة حديثة إلى أن النوم مدة ساعة بعد وجبة الغداء يحافظ على صحة العقل ويجعل الدماغ يبدو أصغر بـ 5 سنوات.

ووجد الباحثون في نفس الوقت أن أخذ قيلولة أطول أو أقصر من مدة ساعة لم يؤد إلى نفس النتائج. وشملت الدراسة حوالي 3 آلاف من البالغين الصينيين ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

وتلقى المشاركون الذين كانوا ينامون بعد وجبة الغداء لمدة تتراوح بين 30 و90 دقيقة، مجموعة من العمليات الرياضية الأساسية واختبارات الذاكرة، وذلك لتقييم قدراتهم الإدراكية.

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية لعلاج الشيخوخة، أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة مدة ساعة بعد الغداء كانوا أفضل في الاختبارات مقارنة بأولئك الذين لا ينامون بعده.

وأظهرت النتائج وجود انخفاض واضح في المهارات المعرفية لدى المشاركين ممن لم يأخذوا قيلولة على الإطلاق أو ناموا مدة أقل أو أكثر من ساعة واحدة.

وقال الدكتور جونخين لي الذي قاد فريق البحث: “يتوقع أن يعاني الأشخاص الذين لم يأخذوا قيلولة مدتها ساعة بعد وجبة الغداء من زيادة قدرها 5 سنوات في عمر الدماغ على الأغلب.”

وأوضح الدكتور لي أن الوظائف المعرفية ترتبط بشكل كبير مع فترة القيلولة، كما تؤدي القيلولة إلى رفع معدل الإدراك العام والحفاظ على شباب الدماغ.

كلمات مفتاحية :
القيلولةدراسةدماغصحة
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *