23:43 - 11 أغسطس 2017

صراعات وانقسامات داخل حزب التقدم والاشتراكية بسبب فقدان رئاسة مجلس عمالة المضيق الفنيدق

برلمان.كوم

علم من مصدر خاص أن حزب التقدم والإشتراكية بالشمال يعيش غليانا داخليا غير مسبوق ، وانقسامات وصراعات قوية ، بسبب فقدان تحالفه مع العدالة والتنمية لرئاسة المجلس الاقليمي بعمالة المضيق – فنيدق ، فضلا عن عدم التزام بعض المستشارين بتوجيهات بنعبدالله ، الامين العام لحزب الكتاب ـ المتعلق تصويت على مرشح الحزب .

وكشف المصدر نفسه أن نبيل بنعبدالله هدد بمقاضاة المستشارين المتمردين على قرارات الامين العام ، لكنه عاد وسلك طرق اخرى اكثر ليونة لتهدئة الاوضاع واخماد النيران الداخلية ، بسبب تحضير تيار المستشارين بالجماعات لقيادة حركة تصحيحية ، تساهم في عودة الحزب الى سكته الصحيحة وقطع الطريق على قيادات المحلية ، التي أصبحت تستغل علاقاتها الشخصية ومصالحها الاقتصادية للفوز بالمكاسب والمناصب السياسة، حسب ما أوردته يومية الأخبار بعدد نهاية الأسبوع .

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *