11:13 - 27 سبتمبر 2017

صورة قاتل حارس سجن تولال2 بمكناس

برلمان.كوم

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة حقيقية لقاتل حارس سجن تولال2 بمكناس، الذي تم قتله داخل السجن بعد اقترافه لجريمته الشنعاء، وتظهر الصورة القوة الجسمانية التي كان يتمتع بها القاتل .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكان سجن تولال2 بمكناس قد اهتز على وقع الحادث الذي وقع يوم الاثنين الماضي ، الذي خلف مصرع حارس سجن متأثرا بجراحه جراء الطعنات التي تلقاها رفقة زملائه من معتقل محكوم بالإعدام .

الضحية حسب مصادر لموقع “برلمان.كوم”، ا. ع يبلغ من العمر أربعين سنة متزوج وأب لثلاثة أطفال أصغرهم تبلغ من العمر ثمانية اشهر، ويقطن رفقة أسرته الصغيرة بحي السلام بمكناس، لفظ أنفاسه الأخيرة داخل قسم الانعاش بمستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس ، متأثرا بالجروح التي تلقاها في أنحاء مختلفة من جسده.

وحسب نفس المصدر فالضحية هو أول من فتح زنزانة المعتقل الذي هاجمهم بطريقة جنونية بواسطة آلة حادة، متسببا في جرح أزيد من 12 حارس بجروح خطيرة، قبل أن يتم وضع حد لخطورته بواسطة أعيرة نارية اخترقت كافة أنحاء جسده.

وحل بمستشفى محمد الخامس بمكناس كل من وكيل جلالة الملك ورئيس الموارد البشرية بمديرية السجون ، ولجنة مركزية من هذه الأخيرة ،هذا بالإضافة إلى حالة الاستنفار التي يعيشها مستشفى محمد الخامس.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *