17:30 - 21 أكتوبر 2017

“قبلة رمضان” لمريم بلال.. رواية تعكس تفاعلات الزواج بمسيحي

برلمان.كوم

تروي التونسية مريم بلال في كتابها الجديد “قبلة رمضان” قصة زواجها بمسيحي، وتعلن فيه عن مشاعر عميقة وعن إلى أي مدى يعد الزواج المختلط سفر في سفن الحياة يتطلب ريادة خاصة لأمواج الاختلاف.

وتقول مريم في كتابها الذي صدر عن دار “بيارد” الفرنسية للنشر والتوزيع، إنها واجهت مشاكل وانتقادات كثيرة من عائلتها وحتى في وسائل التواصل الاجتماعي، عندما أعلنت عن رغبتها في الزواج بالمسيحي مكسيم.

وأكدت مريم عن الوضع المعقد الذي يخص الزواج المختلط، وخاصة على المستوى الرمزي وفيما يخص التمثيلات التي ترسخت في ذهن المجتمعات، ففي نظرها وكما أوضحت بشكل سخري عميق، فالمسلمة لا يمكنها أن تقع في حب غير المسلم، وإذا حدث ذلك فكأنها وقعت في “حب دلفين” أو “كرسي”.

يذكرأن السلطات التونسية ألغت في شتنبر الماضي أمرا ترتيبيا وزاريا كان يحظر زواج التونسيات المسلمات من غير المسلمين، وأعلنت عنه الناطقة باسم رئاسة الجمهورية سعيدة، والأمر يخص منشور 1973 وكل النصوص المشابهة له المتعلقة بمنع زواج التونسية بأجنبي.

وسبق للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن أعلن في 13 أغسطس/آب 2017 أنه طلب من الحكومة سحب الأمر الترتيبي الذي يعود إلى 1973 ويمنع زواج التونسية المسلمة من غير المسلم، وكان القانون يشدد للاعتراف بزواج تونسية مسلمة برجل غير مسلم على وجوب تقديم شهادة تثبت اعتناق الرجل للإسلام.

ومريم بلال صحفية وكاتبة تونسية تبلغ من العمر 33 سنة، ويعد كتابها شهادة حية لصحفية تونسية تمكنت أخيرا من الزواج بمسيحي ومن أن توضح صعوبة الموقف.

 

كلمات مفتاحية :
رمضانقبلةمسيحي
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *