11:32 - 27 سبتمبر 2017

قيوح لـ”برلمان.كوم”: شباط يناور منفردا وحزب الاستقلال تجاوز محنة صراعاته

برلمان.كوم

قال عبد الصمد قيوح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، إن حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال المنتهية ولايته خلال أيام، بات يناور منفراد داخل الحزب، وذلك في محاولة منه لعرقلة انعقاد مؤتمر الوطني للحزب الذي سيعقد نهاية الشهر الجاري، كما أن الحزب استطاع تجاوز حدة صراعاته الداخلية  واحتوائها.

وأوضح قيوح في تصريحات أدلى بها لـ”برلمان.كوم” أن “أغلبية أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب قرروا منذ مدة اختيار الطريق الصحيح للحفاظ على وحدة الحزب، باستثناء شباط الذي سلك مسارا مخالفا، وهو ما ادى بالنهاية إلى ما يشبه عزله من اللجنة التنفيذية، بعد اجتماعها الأخير بعد فقدانه للأغلبية فيها، وهو ما جعل من فترة الصراعات التي عاشها الحزب مرحلة لتدبير محطة المؤتمر”.

قيوح وصف خرجات وقرارات شباط الانفرادية على طول مدة ولايته للأمانة العامة، بأنها “كانت ستدفعنا للهاوية وأوصلت الحزب إلى مستوى الحافة، وهو ما جعل حاجة الجميع ملحة للبحث عن قيادي يحمل مشروعا متشركا بين أعضاء اللجنة التفيذية”.

وشدد قيوح في ذات كلماته التي يؤكدها موقفه الثابت من شباط ومرحلة تدبيره للحزب -كما وصف ذلك- على أن “شباط حاول تعطيل المؤتمر وفعل ما بوسعه لتأخيره أقصى ما يمكن، لربح الوقت، وهو ما لم يسبق للحزب أن عاشه على طول مساره التاريخي، إلا أن عزم قيادة الحزب على إنجاح محطة المؤتمر، كان لها دور حاسم في تحديد تاريخ ثابت له”.

وفي الوقت الذي رفض فيه قيوح في تصريحاته الاعتراف بوجود شيء اسم “خط ثالث” داخل حزب الاستقلال والذي يمثله ثلاثي عبد القادر الكيحل وعبد الله البقالي وعادل بنحمزة، شدد القيادي الاستقلالي على أنه “لا وجود هناك لا لخط رابع ولا ثالث في الحزب، بل هناك مناضلون انخرطوا في معركة التغيير لهدف وحيد، هو الوصول إلى المؤتمر وإنجاحه، وما لايمكن أن نقبله هو أن يكون بينا عضو من اللجنة التنفيذية أو أكثر يريد عرقلة المؤتمر”.

من جهة أخرى عبر قيوح عن افتخاره بدعم نزار بركة المرشح لقيادة حزب علال الفاسي، مذكرا بأنه كان أول من دعى نزار في اللحظات الأولى للمنافسة على قيادة دفة الحزب، مؤكدا على أن جل أعضاء الحزب منخرطون في الوصول والأهم هو أن نصل إلى المؤتمر الذي سيشارك في 5000 مؤتمِر.

قيوح رفض التعليق عن الأخبار التي تحدثت مؤخرا حول تفاوض شباط سريا لإيجاد مخرج آمن له من تجربته في قيادة الحزب، متمنيا أن يبقى شباط مرشحا لمنصب الأمانة العامة للحزب، التي ما زال يعتبر أمينها العام حتى يوم السبت المقبل، بحسب وصف قيوح.

كلمات مفتاحية :
الاستقلالقيوح
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *