11:20 - 11 فبراير 2018

لماذا لم تُفَعِّل الحكومة قانون إحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية؟

برلمان.كوم

لم تكد تمر أشهر على تشكيل حكومة سعد الدين العثماني حتى بدأت تظهر معالم تخبط وشلل شبه عام في تصورات السياسات القطاعية، بل وردة كبيرة وعميقة مع كل الإصلاحات التي راكمتها حكومات التناوب، إذ كشف مصدر موثوق لـ”برلمان.كوم“، كواليس مثيرة حول عدم وجود أية رؤية اقتصادية واجتماعية لدى قيادة الحكومة ووزراء حزب “العدالة والتنمية” تحديدا، واستسلموا لمخلفات الكوارث الطبيعية هذه الأيام.

وفي ظل النتائج الواردة حول مخلفات أحوال الطقس وانخفاض درجات الحرارة وكثرة الثلوج وتضرر سكان البوادي، تساءل مصدر “برلمان.كوم“، عن سر صمت نواب حزب “العدالة والتنمية” والحكومة عن تطبيق القانون رقم 110.14 المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية وبتغيير وتتميم القانون رقم 17.99 المتعلق بمدونة التأمينات، والذي “للأسف لم يفكر لا عبد الإله بن كيران ولا سعد الدين العثماني في تنزيل مراسيمه التنفيذية بعد مع كونه صدر في الجريدة الرسمية منذ سنتين”.

وكشف ذات المصدر المتحدث لـ”برلمان.كوم“، أنه أصبح ملزما وحجة للمتضررين في اللجوء إلى القضاء”، والذي يقر بضرورة إعطاء تعويضات، قدرها نفس المصدر، في مبلغ عام لكل المتضررين لا يتجاوز 300 مليون درهم، أي أقل من 3% من المبلغ المطالب به في تصفية معاشات البرلمانيين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *