11:07 - 13 نوفمبر 2017

“لورا بریول”: هذا ما وقع بالضبط ليلة اغتصابي من المجرد (فيديو)

برلمان.كوم

نشرت الشابة الفرنسیة “لورا بریول”، التي سبق واتھمت المغني المغربي سعد المجرد باغتصابھا نھایة شھر أكتوبر من السنة الماضیة، مقطع فیدیو على قناتھا بموقع یوتیوب حكت فیه تفاصیل لقائھا بالمجرد وتعرضھا بعد ذلك للتعنیف والضرب والاغتصاب من طرفه.

وقالت لورا إنھا التقت سعد في ملھى لیلي رفقة بعض الأصدقاء، قبل أن یقترح علیھا الذھاب إلى ملھى آخر وھو ما وافقت عليه على مضض، قبل أن “یستدرجھا” مرة ثانیة إلى الفندق حیث كان یقیم، ومن ثم طلب منھا مرافقته إلى غرفته الخاصة في انتظار قدوم سیارة تقلھا إلى منزلھا.

وأشارت لورا إلى أن سعد كان یشرب كثیرا من النبیذ طوال الفترة التي جمعتھما ولم یكن في حالة طبیعیة، مشیرة إلى أن رجلین وفتاة كانوا حاضرین منذ البدایة إلى غایة صعودھا إلى الغرفة معه، مؤكدة أنه بعد ذلك بوقت قصیر أقدم على تعنیفھا وضربھا واغتصابھا، كما قالت أنھ حاول اغتصابھا مرة ثانیة لولا أنھا استطاعت الإفلات منھ مستغیثة بإحدى عاملات الفندق التي تصادف مرورھا بالقرب من غرفة سعد، والتي قامت بنقلھا إلى غرفة أخرى للاحتماء فیھا، قبل أن تتصل (عاملة الفندق) بالأمن الخاص والشرطة.

ونشرت لورا صورا لآثار ضر ٍب على جسدھا قالت إنھا تعود لیوم الحادث، وقالت إنھا بعد ذلك تعرضت لتھدیدات بالانتقام منھا، كما كانت ضحیة إشاعات كثیرة أثرت سلبا على حیاتھا، موضحة أنھا لن تقبل بأي مبلغ مالي للتنازل عن شكایتھا في حق المجرد.

وقالت لورا إنھا تعلم أنھا لیست الضحیة الوحیدة لسعد المجرد، وناشدت كل فتاة تعرضت للتعنیف أو الضرب أو الاغتصاب على ید المجرد بأن تبادر للاتصال بھا وتقدیم شكایة في الموضوع، حتى یتسنى وضع حد لمغامرات ھذا “ال ُمغت ِصب” ووضعھ في السجن حیث یجب أن یكون، على حد قولھا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *