19:22 - 26 ديسمبر 2016

محاكمة المتهمين في أحداث “إكديم إزيك”: عرض لمجريات الجلسة الأولى (فيديو)

برلمان.كوم- عبد الرحيم المسكاوي/ تصوير: أشرف بلمودن

عرفت الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين في ملف مقتل 11 عنصرا من القوات العمومية أثناء تفكيك مخيم “إكديم إزيك”،التي جرت اليوم الإثنين 26 دجنبر أمام فرع محكمة الاستئناف بسلا ، حضورا إعلاميا وطنيا ودوليا، وجدلا قانونيا قويا بين دفاع ذوي الحقوق المطالبين بالحق المدني ودفاع المتهمين المعتقلين . وتناول هذا الجدل الاجراءات المتعلقة بانتداب محامين جدد من كلا الطرفين، مما دفع رئيس الجلسة القاضي يوسف العقاوي إلى طمأنة كافة أطراف القضية بأنه سيسهر على أن تكون المحاكمة عادلة تستجيب لجميع الشروط ومطالب الدفاع من كلا الجانبين.

وفي هذا الصدد طالب محاموا دفاع الضحايا من المحكمة التحقق من توفر هيأة الدفاع الأوروبيين المؤازرين بمحامين مغاربة انتدبتهم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على رخصة من وزارة العدل والحريات للترافع أمام المحاكم المغربية، بناء على القانون المنظم لمهنة المحامات والاتفاقيات القضائية  بين المغرب والدول التي ينتمي اليها المحامون.

وأكد المحامي عبد اللطيف وهبي ، عضو هيئة دفاع ذوي الحقوق في مرافعته، أن هذا الإجراء قانوني ، داعيا إلى  إزالة بذلة المحاماة عن كل من لا تتوفر فيه شروط الإذن بالإنتداب عن المتهمين.

من جهته رفض المحامي محمد مسعودي دفاع المتهمين، أن تنتصب هيئة دفاع جديدة عن ذوي الحقوق ، تنضاف إلى هيئة الدفاع التي سبق لها أن ترافعت في الملف أمام المحكمة العسكرية. ردا على ذلك قدم عبد الكبير طبيح أحد  محامي دفاع ذوي الحقوق دفوعات بالحجج والقرائن لما يمثله المطالب بالحق المدني في ضمان محاكمة عادلة لكل الأطراف ضحايا ومتهمين.

نفس المنحى ذهب فيه الأستاذ عبدالرحمان عابدين الذي نبه أن المطالبين بالحق المدني عنصر أساسي لضمان المحاكمة العادلة من أجل إسماع صوت أهالي الضحايا وذويهم، مؤكدا أنه لا مجال لاقصائهم وحرمانهم من حق مكفول دستوريا ومنصوص عليه في المواثيق الدولية.

وبعد ستة ساعات من الشد والجذب بين هيئتي الدفاع في مسألة الإنتداب ومحل المخابرة، أعلن رئيس الجلسة  عن تأجيل جلسة المحاكمة إلى غاية 23 يناير القادم، بالإضافة إلى رفض طلب السراح المؤقت للمتهمين.

ويرجع سبب التأجيل الذي جاء بطلب من دفاع الضحايا والمتهمين،إلى عدم جاهزية الملف ولعدم حضور أحد المتهمين .

وفي بداية الجلسة تقدم دفاع ذوي الحقوق وكذا دفاع المتهمين بملتمسين يطلبان فيه التأجيل من أجل إعداد الدفوعات وتثبيت الإنتدابات .

يشار إلى أن محكمة النقض بالرباط، قبلت في وقت سابق طلب الطعن الذي تقدم به دفاع المعتقلين ال24 في ملف أحداث مخيم “أكديم إزيك”، الدامية بالعيون التس تعود إلى 2010 ، ضد أحكام المحكمة العسكرية، بالرباط، التي تراوحت ما بين السجن المؤبد و20 عاما، كعقوبة على الجرائم الوحشية التي اقترفها المتهمون في حق رجال القوات العمومية.

 

 

 

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *