10:24 - 4 ديسمبر 2017

مرضى الصرع قد يعانون من انقطاع التنفس المؤقت خلال النوم

برلمان.كوم

ذكر بحث طبي حديث أن القناع المستخدم للمساعدة في تخفيف حدة نوبات توقف التنفس أثناء النوم، يمكن أن يساعد أيضا في تخفيف حدة نوبات الصرع.

ويعاني مرضى الصرع من انقطاع مؤقت في التنفس أثناء النوم، وسجلت دراسة أن 75 حالة لم يكن لديهم حالات توقف التنفس أثناء النوم، من بين 197 مريضا مسجلا في الدراسة، وأكد الباحثون أن ضعف أنماط النوم يعد أحد عوامل الخطر المعروفة لزيادة تواتر نوبات الصرع.

وقال الدكتور ثاباني سومبون أستاذ اضطرابات النوم بمركز طبي في كليفلاند كلينيك، “إن توقف التنفس أثناء النوم أمر شائع لدى المصابين بالصرع، إلا أن عددا قليلا من الأطباء يراقبونه”، وأضاف في بلاغ صحفي، “يجب فحص جميع المرضى المصابين بالصرع من أجل اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق وانقطاع التنفس أثناء النوم، لأن هناك علاجات فعالة”.

وأوضح أن من بين 122 مريضا يعانون من الصرع وانقطاع التنفس أثناء النوم، استخدم 73 جهازا لعلاج انقطاع التنفس المؤقت أثناء النوم، في حين أن 49 لم يفعلوا ذلك، وبعد حوالي عام، شهد أكثر من 60% من المرضى الذين يعالجون من خلال العلاج المضاد لانقطاع التنفس المؤقت أثناء النوم، انخفاضا في المضبوطات بنسبة 50% أو أكثر، مقارنة بانخفاض بنسبة 14% فقط بالنسبة للذين لا يستخدمون هذا القناع.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *