11:09 - 11 أغسطس 2017

مرض التوحد مرتبط بنقص فيتامين “D” خلال فترة الحمل

برلمان.كوم

كشفت دراسة علمية قام بها باحثون من معهد دراسات الأدمغة في أستراليا، أن نقص فيتامين “D” خلال الأشهر الأولى من الحمل، وبالظبط في الأسبوع 20، يجعل الأجنة أكثر عرضه للإصابة بالتوحد.

وقال البروفسور “John Mc Grath”، قائد الفريق والمشرف على الدراسة، أن هذه الدراسة تضيف دليلا آخر على أن النسب المنخفضة من فيتامين “D” ترتبط بهذه الاضطرالات العصبية.

وأوضح “Mc Grath” أن المكملات الغذائية قد تقلل من الإصابة بمرض التوحد، وهي الحالة التي تؤثر على الحياة بشكل كامل وعلى ارتباط الأفراد بالبيئة المحيطة بهم.

وقال: “نحن لا نوصي بالتعرض للمزيد من أشعة الشمس بسبب مخاطر الإصابة بمرض سرطان الجلد، ويمكن الحصول على فيتامين “D” من الطرق الأخرى الأقل خطرا مثل المكملات الغذائية“.

وأضاف البروفسور، أن فيتامين “D” يُصنع في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس، فيمكن الحصول عليه من السمك والبيض والجبن والمكملات الغذائية.

وشملت الدراسة نحو 4200 عينة دم من الحوامل وأطفالهن، بالإعتماد على دراسة أُجريت في مدينة روتردام بهولندا، لدراسة الأسباب البيئية والوراثية المبكرة في النمو غير العادي.

وأظهرت عينات الدم مستويات منخفضة من فيتامين “D”، وقال خبير التوحد ونمو الطفل البروفيسور “أندرو وايتهاوس” من معهد “Telethon Kids”، أن نتائج هذه الدراسة ليست مفاجئة تماما، مؤكدا على أن تناول فيتامين “D” ضروري جدا خلال فترة الحمل، وأشار إلى أن نتائج هذه الدراسة ربما تكون هامة جدا، ولكنها ليست قاطعة وتحتاج إلى مزيد من الأبحاث.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *