14:10 - 13 فبراير 2018

مستجدات تخص فيديو لسيدات داخل مرحاض قاعة أفراح

برلمان.كوم

كشفت مصادر مطلعة، أن الفيديو المسرب حديثا لسيدات داخل مرحاض قاعة أفراح، يعود لسنة 2007، حيث تم إعادة نشره على أساس أنه صور حديثا.

وأضافت ذات المصادر، أن التاريخ الظاهر فوق الشريط يظهر تاريخه-2007، إضافة إلى جودة الصورة التي توضح بشكل أكبر أن الفيديو مصور بتقنية متخلفة عما تتيحه عدسات الهواتف الذكية المنتشرة حديثا.

وأظهرت التحريات أن الفيديو صور بقاعة أفراح بالجهة الشرقية، الناظور أو بركان أو وجدة، حيث يظهر ذلك من خلال طبيعة الأزياء التي ترتديها النسوة ضحايا الفيديو، فيما لم يتم التوصل لمصوره أو قاعة الأفراح التي تم التصوير داخل مرحاضها.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “واتساب” و”فايسبوك” تداولوا فيديو مدته دقيقتين، انتشر على نطاق واسع، يظهر تصوير سيدة بقفطان مغربي دخلت مرحاض قاعة أفراح من أجل قضاء حاجتها البيولوجية، بينما يتم تصويرها من أسفل.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *