1:30 - 15 نوفمبر 2017

نعوم: ياسر عرفات كان عرابا لمأسسة النضال الفلسطيني

برلمان.كوم

يعتبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، زعيم منظمة التحرير الفلسطيني من شخصيات الصراع العربي الإسرائيلي المحورية، ارتبط اسمه بالقضية الفلسطينية طوال العقود الخمسة الماضية، وشكل عنصرا فاعلا على الساحة السياسية ومحركا رئيسيا لأحداثها، بهذا الصدد يقول نعوم عبد الفتاح الباحث المتخصص في العلوم السياسية إن “ياسر عرفات كان عرابا لمأسسة النضال الفلسطيني “.

وأكد نعوم في إتصال أجراه معه “برلمان كوم” أن “ياسر عرفات شخصية كبيرة من شخصيات النضال الفلسطيني، وتعود أهميته في نظري وتقديري الى مقدرته على الحفاظ على الفعل السياسي الفلسطيني، وذلك بالرغم من التنازلات التي كان يقدمها من حين لأخر كقبوله بحل الدولتين غداة هزيمة 1967 وانخراطه في مسار أوسلو لاحقا”.

وشدد نعوم على أن “التنازلات التي قدمها عرفات أملتها ظروف وموازين قوى التصادم التي مالت لصالح إسرائيل، غير أن ياسر عرفات لم يفرط في المقاومة المسلحة، لوعيه بأن التفاوض السياسي لا يمكنه مطلقا أن يعطي نتائجا ابعد من موازين القوة التي رتبت طاولة المفاوضات التي تلعب فيها المقاومة المسلحة دورا حاسما، وهذا ما اقرت به هيلاري كلينتون في الاجتماع السنوي للايباك سنة 2010″.

وأضاف نعوم أن”ياسر عرفات كان عرابا لمأسسة النضال الفلسطيني. وإكسابه قدرا من الاحترام في المحافل الدولية، وهز مؤسس السلطة الوطنية الفلسطينية وأول رئيس لها”.

يذكر أنه أثيرت حول ياسر عرفات العديد من الأسئلة والجدل خاصة بعد وفاته، مما يضعه في موقف شخصية ساسية لها لها وما عليها في التاريخ المعقد لدولة فلسطين وإسرائيل.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *