15:41 - 22 نوفمبر 2017

FDA توافق على أول علاج متكامل لفيروس الإيدز

برلمان.كوم

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مساء أمس على “جولوكا”، وهو أول نظام علاج كامل يحتوي على مزيج من اثنين من الأدوية لعلاج بعض البالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز” من النوع 1 (HIV-1)، بدلا من الأدوية المدرجة فى علاج فيروس نقص المناعة البشرية القياسية التي تشمل 3 علاجات أو أكثر.

“Juluca” هو قرص يحتوي على اثنين من الأدوية المعتمدة سابقا (دولوتيجرافير وريلبيفيرين) لعلاج البالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV-1).

وقال “ديبرا بيرنكرانت” مدير شعبة المنتجات المضادة للفيروسات في مركز تقييم العقاقير والأدوية التابع لـ”“FDA، إن الحد من عدد الأدوية في أي نظام لعلاج فيروس النقص المناعي البشري يمكن أن يساعد في تقليل تسمم المرضى.

ومن المعروف أن فيروس نقص المناعة البشرية (HIV-1) يضعف الجهاز المناعي للشخص من خلال تدمير الخلايا المهمة التي تحارب المرض والعدوى.

ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن ما يقدر بنحو 1.1 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية، ولا يزال المرض سببا مهما للوفاة بالنسبة لبعض السكان.

وتم تقييم سلامة وفعالية “جولوكا” في تجربتين سريريتين لـ1024 مشاركا، وتم اختيار المشاركين عشوائيا لمواصلة الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية الحالية أو للتبديل إلى “جولوكا”.

وأظهرت النتائج أن “جولوكا” كان فعالا في الحفاظ على منع الفيروس، وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعا في المرضى الذين يتناولونه، الإسهال والصداع.

وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة الطفح الجلدي والحساسية، ومشاكل في الكبد والاكتئاب أو تغيرات المزاج، ولا ينبغي أن تعطى جولوكا مع الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية الأخرى، وربما يتفاعل مع الأدوية الأخرى شائعة الاستخدام.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *