19:30 - 24 مارس 2019

آلاف النيوزيلنديين في مسيرة ضد العنصرية تكريما لضحايا مذبحة المسجدين

برلمان.كوم-ر.ش

احتشد آلاف الأشخاص في مدن نيوزيلندا، اليوم الأحد، للتعبيرعن مناهضتهم للعنصرية وتكريما لـ50 مسلما قتلهم مسلح في كرايستشيرش، مع إعلان رئيسة الوزراء إقامة مراسم إحياء ذكرى الشهداء على مستوى البلاد هذا الأسبوع، بحسب وكالة “رويترز”.

وشارك نحو 15 ألفا، وفق ذات المصدر، في مراسم تأبين مسائية في كرايستشيرش في متنزه قريب من مسجد النور الذي قتل فيه مسلح يؤمن بتميز العرق الأبيض 50 مصليا وأساب 50 آخرين في مسجدين بمدينة كرايستشيريش.

وارتدت الكثير من النساء غير المسلمات غطاء الرأس خلال مراسم التأبين، بعضها مصنوع بأيدي مسلمين من كرايستشيرش، لإظهار دعمهن للمسلمين كما فعلن في أحداث مشابهة الأسبوع الماضي.

وقالت أرديرن اليوم الأحد إن مراسم لإحياء ذكرى القتلى ستقام على مستوى البلاد في 29 مارس، مضيفة في بيان لها أن “هذه المراسم فرصة أخرى لإظهار أن النيوزيلنديين يتسمون بالتعاطف والاحتواء والتنوع، وأننا سنحمي تلك القيم”.

وتلقت رئيسة الوزراء إشادات على إدارتها للأزمة بعد الهجوم إذ سارعت بإدانته ووصفه بالإرهاب وشددت قوانين حيازة الأسلحة وعبرت عن تضامن على مستوى البلاد مع الضحايا وأسرهم. وبدأت مراسم التأبين بالصلاة ثم قراءة أسماء القتلى ومن بينهم طلبة في مدرسة ثانوية قريبة.

وقال أوكيرانو تيلايا وهو أحد طلبة المدرسة خلال المراسم “الظلام لا يمكن أن يتغلب على الظلام.. النور وحده قادر على ذلك… لا يمكن التغلب على الكراهية بالكراهية.. لا يمكن التغلب عليها إلا بالحب”.

وفي وقت سابق من اليوم نظم أكثر من ألف شخص مسيرة مناهضة للعنصرية في وسط أوكلاند وحملوا لافتات كتب عليها “حياة المهاجرين تهمنا” و”اللاجئون مرحب بهم هنا”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *