11:55 - 21 سبتمبر 2018

أزمة دبلوماسية جديدة بين فرنسا والجزائر.. وفرنسا تلغي تأمين إقامة السفير الجزائري في باريس

برلمانكم

يبدو أن العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر العاصمة وباريس ليست في أفضل حالاتها، إذ كشفت بعض وسائل الإعلام الدولية عن وجود بوادر أزمة صامة بين البلدين.

ووفق صحيفة ميدل إيست أونلاين، فإن هذه البوادر تتمثل في إزالة السلطات الجزائرية كل الشرطيين المنتشرين أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية وذلك ردا على قيام فرنسا بإلغاء الحراس من أمام منزل السفير الجزائري.

ونقلت الصحيفة أن مصدر دبلوماسي جزائري قوله إن فرنسا قامت مؤخرا بإلغاء حراسة الشرطة من أمام مقر سفير الجزائر في باريس. ورداً على ذلك، يقول المصدر، “فقد سحبت الجزائر الشرطيين من أمام كل الممثليات الدبلوماسية الفرنسية” في العاصمة وفي مدن أخرى خصوصا وهران  وعنّابة اللتان تضمان قنصليتين.

جدير بالذكر أن الظروف الأمنية العصيبة التي مرت بها الجزائر في تسعينيات القرن الماضي فرضت وضع حماية أمنية أمام مقرات السفارات وإقامة السفراء، مع تشديد الرقابة على مقرات التمثيليات الدبلوماسية للدول الغربية الكبرى مثل فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، خاصة وأن المصالح الفرنسية في الجزائر استهدفت عدة مرات خلال تسعينيات القرن الماضي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *