12:30 - 10 أغسطس 2018

أعضاء ببرلمان “البام” يتهمون بنعزوز ولمحرشي بالتلاعب بالتزكيات ويطالبون بتجميد عضويتهما

برلمان.كوم

طالب أعضاء بالمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة من  أمينه العام حكيم بنشماش والمكتب السياسي بتجميد عضوية  عزيز بنعزوز والعربي لمحرشي، وذلك لعدة أسباب أرجعوها إلى سوء تدبيرهما للجنة الانتخابات السابقة، ودعوا إلى محاسبتهما على خلفية التزكيات التي منحوها لمرشحين على حساب آخرين، دون توضيح الشروط المعتمدة والتي أثرت بشكل كبير على صورة الحزب خارجيا.

ونددت ذات المجموعة من أعضاء المجلس الوطني بسوء التسيير والجمود في الهياكل التنظيمية لحزب “البام” بجهة الرباط-سلا-القنيطرة منذ تعيين عزيز بنعزوز منسقا لها، ونفس الشيء بالنسبة لهيأة المنتخبين منذ تعيين العربي لمحرشي رئيسا لها.

وأشار الأعضاء ببرلمان الحزب إلى ما اعتبروه الدور الأساسي والمحوري للثنائي بنعزوز ولمحرشي في انحدار مكانة “الجرار” وطنيا منذ انتخابات 2016، ووجهوا لهما تهمة استغلال ثقة الأمين العام السابق إلياس العماري، “حيث تعاملا مع الحزب بمنطق الضيعة التي يملكان مفاتيحها عوض التعامل بمنطق الحوار والانفتاح والإدماج الذي تقتضيه الديمقراطية الداخلية”.

واعتبر الأعضاء بالمجلس الوطني للأصالة والمعاصرة عدم رد القياديين بالحزب على الإشاعات المنتشرة في الإعلام المتعلقة بقيامها بصفقات مشبوهة شخصية، بمثابة تشويه لصورة الحزب وضرب لمكانته في المشهد السياسي، ليختموا بيانهم في الموضوع بتوجيه التماس لحكيم بنشماس وأعضاء المكتب السياسي، يقضي بتجميد عضوية بنعزوز ولمحرشي إلى حين البث في المنسوب إليهما.

وجدير بالذكر، أن أعضاء آخرين بالمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، عمدوا منذ أول أمس الأربعاء إلى جمع التوقيعات للمطالبة بإحالة أحمد اخشيشن القيادي بالحزب ورئيس جهة مراكش-آسفي، على لجنة الأخلاقيات بسبب فضيحة تورطت فيها نجلته الطالبة، حيث ارتكبت حادثة سير وهي تقود سيارة في ملكية الجهة التي يرأسها والدها بدون توفرها على رخصة السياقة.