برلمان.كوم - أكادير.. عدد ليالي المبيت يرتفع بأزيد من 13 في المائة
11:00 - 16 مايو 2019

أكادير.. عدد ليالي المبيت يرتفع بأزيد من 13 في المائة

برلمان.كوم-ف.خ

شهدت ليالي المبيت المسجلة في أكادير خلال شهر مارس من سنة 2019 ارتفاعا بلغ معدله 13.24 في المائة، حيث عرفت المبيتات في هذه الوجهة السياحية خلال هذه الفترة ارتفاعا بفارق 51 ألفا و4 ليال إضافية.

وحسب المعطيات الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة، فإن عدد ليالي المبيت المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في أكادير خلال الشهر الثالث من السنة الجارية ارتفعت إلى 436 ألفا و 342 ليلة، مقابل 385 ألفا و338 ليلة في الفترة نفسها من سنة 2018.

وجاء السياح الوافدون على أكادير من مختلف مناطق فرنسا في المقدمة من حيث عدد ليالي المبيت، وذلك بمجموع 110 آلاف و 643 ليلة، مقابل 94 ألفا و 7 ليال في شهر مارس من سنة 2018، محققين بذلك ارتفاعا بمعدل 17.70 في المائة ( 16 ألفا و636 ليلة إضافية).

واحتلت الرتبة الثانية الليالي المحسوبة على فئة السياح القادمين من مختلف المقاطعات الألمانية الذين قضوا في أكادير 89 ألفا و94 ليلة، متبوعة في الصف الثالث بليالي المبيت المحسوبة على السياح الإنجليز الذين قضوا في مدينة الانبعاث 66 ألفا و610 ليال في مارس 2019، مقابل 57 ألفا و239 ليلة في الفترة نفسها من سنة 2018، (تحسن بمعدل 16.37 في المائة).

واحتل السياح الوافدون على المدينة من مختلف المدن المغربية الرتبة الرابعة من حيث عدد ليالي المبيت؛ وذلك بمجموع 53 ألفا و631 ليلة في شهر مارس الماضي، مقابل 44 ألفا و216 ليلة خلال الفترة ذاتها من سنة 2018، مسجلين بذلك تحسنا بمعدل 21.29 في المائة.

وحققت النوادي السياحية أكبر عدد من ليالي المبيت في أكادير خلال الشهر الثالث من سنة 2019 وذلك بمجموع 128 ألفا و481 ليلة، تليها في الرتبة الثانية الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم بمجموع 127 ألف و 161 ليلة، ثم الفنادق الفاخرة المصنفة ضمن فئة 5 نجوم ، في الرتبة الثالثة ، بمجموع 93 ألفا و877 ليلة، فالإقامات السياحية في الرتبة الرابعة حيث سجلت 40 ألفا و499 ليلة.

وقد بلغ معدل الملء في مختلف الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في أكادير خلال الشهر الثالث من السنة الجارية نسبة 57.10 في المائة مقابل 52.92 في المائة في مارس من سنة 2018.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *