10:35 - 10 ديسمبر 2019

أزيد من 22 ألف شخص غادروا المغرب للعمل بالخارج نهاية شتنبر الماضي

برلمان.كوم

غادر 22.735 مغربيا أرض الوطن للعمل بالخارج، إلى حدود شهر شتنبر الماضي، حيث تم القيام بمعالجة عدة عروض عمل، أفضت إلى إدماج 14.915 عاملا مغربيا (98% عمال موسميين) بكل من إسبانيا (14.618) وكندا (100) والإمارات العربية المتحدة (163) وقطر (28) وفرنسا (4) وألمانيا (2)، في مجالات الفلاحة والتوزيع والفندقة والمطعمة والتجارة والصناعة والتعليم والحلاقة، وفق ما ذكره وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز.

الوزير أمكراز، الذي كان يتحدث في جلسة عمومية بمجلس النواب يوم أمس الإثنين، قال في معرض جوابه على سؤال للفريق الاشتراكي، متمحور”حول الإجراءات المتخذة لوقف نزيف هجرة الكفاءات المغربية”، إن إحصائيات المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج إلى حدود نهاية شتنبر 2019، كشفت عن هجرة 7.820 مهاجرا مغربيا إلى الديار الفرنسية من بينهم 6.291 شخصا في إطار الهجرة الموسمية و1.529 شخصا في إطار الهجرة الاقتصادية (أجراء في إطار عقود عمل غير محددة المدة، وأجراء في حالة إلحاق، وعمال مؤقتون، وتبادل المهنيين الشباب).

وذكرالمسؤول الحكومي أن هجرة الأطر غالبا ما تتم خارج عروض العمل التي تسهر مصالح هذه الوزارة على تلبيتها ويصعب ضبط أرقامها، “إذ تتدخل فيها بالأساس وكالات خصوصية للتشغيل تنشط على الصعيد الدولي، وهذه الظاهرة تعد من الإشكاليات الدولية في وقتنا الحاضر وتطال بدرجات متفاوتة جميع الدول، فالمشكل مطروح ليس فقط بالنسبة للمغرب ولكن أيضا بالنسبة لعدة دول، منها على سبيل المثال الدول الأوروبية وخصوصا فرنسا، حيث يصل عدد الكفاءات المهاجرة إلى عشرات الآلاف”.

وفيما يتعلق باستراتيجية الوزارة لتوفير الشروط والظروف الملائمة لاستقرار الكفاءات المغربية بالوطن قال أمكراز “تم تنظيم عدة لقاءات مع الكفاءات المغربية بالخارج، حيث اجتمع الخبراء المغاربة المقيمون بألمانيا بطنجة في أكتوبر 2017، وبالإمارات العربية المتحدة بالرباط في مارس 2018، وبالولايات المتحدة الأمريكية بمراكش في أبريل 2018، إضافة إلى النساء المقاولات بمراكش في مارس 2018…”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *