20:43 - 13 أغسطس 2019

“أمير الكمون” يثير زوبعة وجدلا بمطار الرباط سلا بسبب حقائبه الشخصية

برلمان.كوم ل.ع

عاش عدد من موظفي مطار الرباط سلا، ساعات من الجحيم ليلة عيد الأضحى مع “أمير”، وذلك بسبب انتظاره لوصول “حقائبه الشخصية” الخاصة به إلى مكان سحب الأمتعة.


وعلى الرغم من أن الإجراء هو عاد جدا ويحدث في جميع مطارات العالم، إلا أن المواطن من درجة “أمير”، الذي يقدم نفسه للإعلام الدولي وطلاب الجامعات العالمية، بكونه مواطنا وليس بـ”أمير”، تراجع عن تنازله الطوعي عن ذلك اللقب، عندما أشهر في وجه عدد من موظفي المطار، في لحظة “غضب” صفته كـ “أمير”.


“الأمير”، الذي لا طالما أردف صفة “الإقصاء” إلى اسمه ما جعله في أكثر من مرة يصرح أنه ليس “أميرا”، لم يستسغ أن تمر أمتعته بسلسلة إجراءات تتعلق بتأمين نقلها من مدرج الطائرات إلى قاعة الأمتعة بالمطار، وهي إجراءات روتينة لا تخضع لمنطق التمييز.

وعلى الرغم من أن “الأمير”، “خرج عينيه مزيان”، إلا أنه سحب أمتعته كباقي المسافرين القادمين إلى مطار الرباط سلا، ليركب بعدها سيارة فاخرة كانت تنتظره خارج المطار متجها إلى وجهة غير معلومة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *