16:29 - 5 أبريل 2021

“إنستغرام” يتحول إلى ساحة عزاء بعد وفاة أيقونة العيطة الحاجة الحمداوية

برلمان.كوم-ه.ب

تحول موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” إلى ساحة عزاء، بعد وفاة أيقونة العيطة الحاجة الحمداوية، صباح يومه الإثنين، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 91 سنة.

ونعى الراحلة، عدد كبير من معارفها ومحبيها، حيث تداولوا صورا لها معبرين عن حزنهم الشديد لفقدان نجمتهم، التي كانت تستعد لجولة فنية عبر العالم رفقة المغنية الشابة زينة عويطة.

وكتبت في هذا الصدد، الفنانة لطيفة رأفت، عبر صفحتها الرسمية على نفس الموقع، “إنا لله وإنا إليه راجعون، الحاجة الحمداوية في ذمة الله، اللهم ارحمها وارزق أهلها الصبر والسلوان، اللهم ثبتها عند السؤال، عزائي الخالص لعائلتها الصغيرة والكبيرة”.

وبدورها علّقت الفنانة أسماء لمنور، على رحيل الحاجة الحمداوية، قائلة “إنا لله وإنا إليه راجعون، وفاة أيقونة الفن الشعبي المغربي الحاجة الحمداوية 1930-2021، عقود من المشوار الفني الحافل بالنجاحات ونشر السعادة والمحبة، الحاجة جزء لا يتجزأ من تاريخ المغرب الفني الجميل”.

ونشر الفنان الشعبي أديب الحداوي، صورة للراحلة، وأرفقها بالتعليق التالي، “الدوام لله عز وجل، غادي تبقى في قلوب كاع المغاربة”.

وفضل مجموعة من الفنانين، نشر صور الراحلة، وكتبوا في تعليقاتهم “إنا لله وإنا إليه راجعون”، وعلى رأسهم زكرياء الغافولي، ودنيا بوطازوت، وعثمان مولين، ويونس، ورشيد العلالي وآخرون”.

ومعلوم أن الحاجة الحمداوية تعد إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الفن الشعبي المغربي، حيث ارتبط اسمها بشكل وثيق بفن العيطة منذ ستينيات القرن الماضي.

وقدمت الراحلة على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني الناجحة، من قبيل (دابا يجي دابا)، و(هزو بينا لعلام) و(ماما حياني)، و(منين أنا منين انتا).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *