استمعوا لبرلمان راديو

17:04 - 3 مايو 2020

استفسارات رمضان.. الأشياء المبطلة للصيام

برلمان.كوم-ه ب

مع حلول شهر رمضان المبارك تطرح مجموعة من الأسئلة  لحالات ونوازل تستدعي من الشيوخ وأهل العلم الإفتاء فيها لرفع كل لبس، وتقديم تفسيرات دينية لهذه النوازل من أهل الاختصاص حتى يستطيع الصائم تأدية فريضته بعيدا عن الشبهات.

وفي هذه الحلقة من برنامج “استفسارات رمضان” الذي يبث على القناة الرسمية لموقع “برلمان.كوم”، باليوتيوب، يتحدث ضيف البرنامج العربي المودن عضو المجلس العلمي بمدينة الرباط، عن “الأشياء المبطلة للصيام”.

أكد العربي المودن، أن هناك مجموعة من مفسدات الصيام، التي قد يقوم بها المسلم عمدا أو دون قصد، مستدلا بحالتين؛ أولاهما ما وصل عمدا إلى الجوف عن طريق الفم أو الأنف كالأكل والشرب، باعتبار أن الصائم إذا قام بذلك لم تحصل له الحكمة المقصودة من الصيام، وثانيهما خروج دم الحيض بالنسبة للنساء.

وشدد عضو المجلس العلمي بمدينة الرباط، على أن المسلم إذا قام بأحد المبطلات عمدا، فيتوجب عليه قضاء هذا اليوم الذي أفطره، كما تجب الكفارة بإطعام ستين مسكينا، أو صيام شهرين متتابعين، كالجماع في واضحة النهار بالنسبة للزوجين، باعتبارهما انتهكا حرمة رمضان، لأن دين الإسلام يعتبر الجماع أعظم المفطرات وأكبرها إثما.

ويقول المودن، إنه “في حال ارتكب المسلم شيئا من المفطرات عن غير قصد، فليتم صومه ولا شيء عليه”، مستشهدا بقول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام “من نسي وهو صائم، فأكل أو شرب، فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه”، إلا أن الفقه المالكي يحث على الفرد قضاء ذلك اليوم احتياطا على حد قوله.‬

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *