9:49 - 13 فبراير 2020

استقالة جديدة تهز أركان “البيجيدي” بالرباط

برلمان.كوم

لازالت أسس حزب العدالة والتنمية تتهاوى وتتعرض للرجات بسبب استقالة مجموعة من أعضائه بمختلف الفروع والأقاليم الجهات، احتجاجا على الإقصاء، فبعد الاستقالة الجماعية التي مني بها الحزب بإقليم صفرو، وضع مولاي إدريس صديقي عمراوي، أحد القياديين بالحزب بمدينة الرباط استقالته من التنظيم دون ذكر الأسباب.

وقال صديقي، القيادي بحركة التوحيد والإصلاح الدراع الدعوي للبيجيدي، في تدوينة له على صفحته الرسمية بـ”الفايسبوك”، “كما أخبرت المقربين من قبل، أمس البارحة تقدمت باستقالتي من الحزب و ليس من المكتب فقط”. مردفاً في ذات التدوينة بالقول: “لن ادخل في التفاصيل عن الأسباب لأنها عدة و متشعبة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *