استوديوهات ورزازات .. موطن السينما العالمية ومنعش الاقتصاد المحلي (فيديو)

استمعوا لبرلمان راديو

6:10 - 23 يناير 2018

استوديوهات ورزازات .. موطن السينما العالمية ومنعش الاقتصاد المحلي (فيديو)

برلمان.كوم

استوديوهات ورزازات أو هوليود إفريقيا، هي واحدة من أكثر الأماكن الساحرة وأكثرها جذبا للسياح، وإثارة لأشهر المخرجين والممثلين العالميين، منذ افتتاحها أول مرة سنة 1983.

الاستوديوهات الغنية عن التعريف، شهدت خلال الـ35 سنة الأخيرة تصوير أكثر من 100 عمل عالمي، نذكر من بينها “غلاياتور”؛ و”أستيريكس وأوبليكس”؛ و”حرب المماليك”، وأعمال دولية أخرى، صور أغلبها في استوديو “أطلس” الشهير.

يوسف، وهو مرشد سياحي وممثل ثانوي شارك في مجموعة الأعمال العالمية، أكد في حديث لـ”برلمان.كوم”، أن الاستوديوهات كانت وماتزال من أكبر موارد المنطقة ومن أكثر المعالم استقطابا للسياح المغاربة الأجانب، ناهيك عن الدور الكبير الذي لعبته في تكوين عدد من أبناء المنطقة والطلبة في مجال السينما، من خلال الدورات التكوينية المرافقة للأفلام أو الأفلام بحد ذاتها.

المرشد السياحي، وفي حديثة عن الاستوديوهات، أكد أن هذه الأخيرة عاشت فترة ازدهار كبيرة في السنوات ما بين 1995 و2009، قبل أن يتراجع إقبال المخرجين عليها سنة 2010، وشدد يوسف على أن المواكبة والصيانة والترميم من شأنها أن تعيد لها إشراقها واستقطابها للأعمال العالمية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *