15:30 - 19 أغسطس 2018

افتتاح المعبر الحدودي “شوم- تندوف” الرابط بين الجزائر وموريتانيا

برلمان.كوم- نافع بوسعيد

ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، ووزير الداخلية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله، قاما صباح اليوم الأحد بتندوف بتدشين المعبر الحدودي البري الجديد الرابط بين الجزائر وموريتانيا، على مستوى النقطة الكيلومترية 75 جنوب تندوف.

وقالت وكالة الأنباء إن تدشين هذا المعبر البري يأتي تنفيذا للإرادة المشتركة وتنفيذا لتوصيات الدورة الـ18 للجنة المشتركة للبلدين المنعقدة في 20 دجنبر 2016 بالجزائر.

وقد تم اختيار النقطة التي تبعد 75 كلم عن مدينة تندوف كمكان لانطلاق الطريق الذي سيربط تندوف ومدينة الزويرات الموريتانية، لتسهيل حركة تنقل الأشخاص والبضائع وتكثيف التبادلات التجارية بين البلدين وفك العزلة عن ساكنة المنطقة الحدودية.

واعتبر الكثير من متتبعي الشأن السياسي بالمنطقة، أن ما تقوم به الجزائر وموريتانيا من خلال افتتاح المعبر البري الجديد بينهما، هو معاكسة واضحة للمغرب على أساس محاولة التضييق على معبر الكركرات الحدودي وكذا التشويش على ميناء الداخلة الأطلسي والذي سيتم افتتاحه قريبا.