11:35 - 13 يناير 2019

الأحرار: قرارات حكومة بن كيران والعثماني أدت لاندلاع احتجاجات التجار

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

نسب حزب “التجمع الوطني للأحرار” الصعوبات التي يعيشها التجارفي الآونة الأخيرة والمتعلقة بـ”الفوترة”، إلى الإجراءات التي تم اعتمادها من قبل حكومة عبد الإله بن كيرن في قانون المالية 2014.

وأوضح الحزب أن القانون المذكور وسع صلاحيات المراقبة لأعوان الجمارك لتمتد على الطرقات عوض الاقتصارعلى النقط الحدودية كما كان معمولا به سابقا. وفقا لما أورده بلاغ لمكتبه السياسي توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه.

وفي ذات السياق أكد الحزب أن مسلسل التراجعات التي طالت هذه الفئة، تم عبر الإجراءات التي أقرتها الحكومة في قانون المالية لسنة 2018 والمتمثلة أساسا في اعتماد نظام رقمنة الفواتير، داعيا الحكومة إلى إجراء التعديلات اللازمة وبشكل عاجل على مدونة الضرائب ومدونة الجمارك قصد تصحيح هذا الوضع، الذي فرض دون مشاورات مسبقة مع التجار.

وطالب ذات المصدر، الحكومة بإطلاق مشاورات جديدة مع الأطراف المعنية، في جو من الاحترام والانفتاح وتقديم بدائل اقتصادية فعالة، تخدم مصالح الاقتصاد الوطني وتخدم مصالح التجار، من خلال إقرار إصلاحات حقيقة ترضي جميع الأطراف، وتشكل إصلاحا هيكليا وإطارا قانونيا يضع حدا لهذا المشكل.

وفي سياق آخر، جدد المكتب السياسي “للأحرار” موقفه الثابت من القضية الأمازيغية، باعتبارها قضية مصيرية، مشيرا إلى أنه لن يقبل التعامل معها بمنهج التراخي، معبرا عن دعمه للمبادرة البرلمانية المتمثلة في تقديم عريضة إلى رئيس الحكومة من أجل إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *