14:32 - 15 أكتوبر 2019

الأزمي يمرر صفقات عمومية لمهندسة معمارية مقربة من عائلته

برلمان.كوم

في الوقت الذي يدعي فيه قياديو حزب العدالة والتنمية النزاهة والشفافية أمام المواطنين، لازالت فضائحهم تنكشف أمام الرأي العام واحدة تلو الأخرى، وآخرها تفضيل عمدة مدينة فاس إدريس الأزمي الإدريسي لنجلة محمد الزخنيني، المساهم في تمويل حزب العدالة والتنمية بذات المدينة، إيمان الزخنيني المسيرة لـ”مجموعة الهندسة المعمارية الزخنيني”، عن طريق منحها لصفقات عمومية بدون إعمال المسطرة القانونية.

وكشف مصدر “برلمان.كوم”، أن ابنة الزخنيني المتزوجة بأخ ادريس الإدريسي الأزمي، عبد الحي الأزمي الإدريسي رجل السلطة المستفيد من نظام الإحالة إلى الاستيداع (تسمح للموظف بأن يحصل على إجازة بدون راتب لمدة معينة ولأسباب شخصية)، والممارس للتجارة كمنعش عقاري بدعم من أب زوجته محمد الزخنيني رئيس جمعية المنعشين العقاريين بفاس، لا تتوانى عن استغلال علاقة القرابة تلك من أجل الظفر بصفقات عمومية.

وذكر ذات المصدر أن أب زوجة أخ الأزمي محمد الزخنيني رئيس جمعية المنعشين العقاريين بفاس منح ابنته إيمان (الزوجة) بطاقة المرور إلى عالم الأعمال والمقاولات حيث استفادت من عدة مشاريع بالعاصمة العلمية.

وفرض إدريس الأزمي المهندسة إيمان على الشركة الفرنسية “ALSTOM CABLIANCE”، المخول لها إقامة مشروع (للكبلاج) بالمدينة، على مساحة تقدر بـ 3.5 هكتار، وفوت اليزمي لإيمان إنشاء الأشغال المعمارية لهذه الشركة التي ربطها بمجلس المدينة اتفاق يتعهد بموجبه بمنحها مبلغ 1.980.000، كدفعة أولية لانطلاق المشروع.

وتم تفضيل إيمان الزخنيني، على باقي مكاتب الدراسات، يضيف ذات المصدر، حيث حظي ملفها بالقبول لتولي مشروع إعادة تهيئة شارع محمد الخامس بمدينة فاس (إعادة تأهيل الطرق، وتقوية الإنارة العامة، والمساحات الخضراء)، الممول من طرف ولاية جهة فاس مكناس، والمجموعة العقارية العمران، ومجلس المدينة بغلاف مالي وصل إلى 50 مليون درهم.

ولضمان المرونة في معالجة مشاريعهم العقارية بالوكالة الحضرية في فاس، يلجأ بعض المنعشين العقاريين لخدمات إيمان الزخنيني، كمهندسة معمارية لتقوم بتمرير مشاريعهم، وذلك بعد علمهم بعلاقة  الصداقة المتينة بين أب إيمان محمد الزخنيني وحسن هدة (مدير الوكالة المذكورة).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *