9:00 - 26 يونيو 2019

الأمن الموريتاني يداهم مقرات للمعارضة وانقطاع الإنترنت في عموم البلاد

برلمان.كوم

داهمت الشرطة الموريتانية، أمس الثلاثاء، مقري مرشحين للمعارضة في الانتخابات الرئاسية، اعترضا على نتيجة الاقتراع، وأغلقت أحدهما، عقب إعلان اللجنة المستقلة للانتخابات نتائجها.

وقال وزير الداخلية الموريتاني أحمدو ولد عبد الله  إن جهات أجنبية تقف وراء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد، بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الأحد الماضي.

وأضاف وزير الداخلية أن “من يقفون وراء هذا المخطط  سبق أن حاولوا استغلال الحديث عن المأموريات، لكن بعد فشلهم أرادوا زعزعة الأمن خلال الانتخابات الرئاسية”.

ورفض مرشحو المعارضة الأربعة نتائج الانتخابات التي منحت الفوز لرئيس أركان الجيش السابق محمد ولد الغزواني، مؤكدين على ضرورة تنظيم جولة ثانية في السادس من يوليو المقبل بين الغزواني وأحد مرشحي المعارضة.

وأعلنت أحزاب المعارضة نيتها الاحتجاج بكافة الوسائل القانونية والتظاهر سلميا لتحقيق مطالبهم، وخصوصا نشر نتائج الاقتراع “مكتبا مكتبا”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *