استمعوا لبرلمان راديو

23:44 - 13 أكتوبر 2021

الاتحاد الإشتراكي يرفض البرنامج الحكومي لأخنوش وينتقد سيطرة أحزاب الأغلبية على البرلمان والمجالس

برلمان.كوم

رفض فريق حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب، اليوم الأربعاء البرنامج الحكومي الذي تقدم به عزيز أخنوش رئيس الحكومة الجديدة، منتقدا سيطرة أحزاب الأغلبية على البرلمان والمجالس.

وقال عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق النيابي للاتحاد الاشتراكي، في جلسة مناقشة البرنامج الحكومي، إن “الهندسة الحكومية الجديدة وتشتيت القطاعات لم يكن في مستوى التطلعات، وطغيان التمثيلية التقنية على التمثيلية السياسية لن يشجع الشباب على المشاركة السياسة”.

وأضاف المتحدث، أن البرنامج الحكومي جاء بـ”أرقام حالمة”، مبرزا أن معدل النمو الذي التزمت الحكومة به هو معدل أقل ما يقال عنه أنه خجل”.

وأكد شهيد ضمن كلمته، أن “التصريح الحكومي لا يرقى إلى مستوى اللحظة الموسومة بالبرنامج التنموي وهو تصريح ملتبس ولا يستجيب للانتظارات المأمولة”.

وفي السياق ذاته شدد شهيد على أن “أحزاب التحالف استحوذت على مناصب مجلس النواب، وهو أمر لايخدم الديموقراطية داخل المؤسسات التشريعية”، منتقدا التوقيت المخصص للمعارضة وهو دليل على هيمنة أحزاب الأغلبية على الغرفة الأولى وهي إشارة غير مطمئنة، وهذا ما يتطلب النظر في طريقة العمل التشريعي”. وأكد شهيد بالقول “أننا مع هذه الحكومة انتقلنا من مرحلة الإستقواء بالأعداد إلى مرحلة الهيمنة على العباد”.

كما تساءل المتحدث، “عن الطريقة التي ستقوم بها الحكومة بتوزيع الدعم المالي المباشر على المواطنين والتي لم تعط أية تفاصيل تقنية لذلك”. مشيراً إلى أن هذه الحكومة جاءت لتستكمل البرامج السابقة دون أن تأتي بجديد في جميع المجالات التي تستوجب خططا وبرامج جديدة”.

ودعا رئيس فريق الاتحاد الاشتراكي، الحكومة إلى “الإسراع في إخراج عدد من المؤسسات إلى الوجود كالمجلس الاستشاري للشباب وهيئة المناصفة وعدة مؤسسات تم تجميدها في السنوات الأخيرة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *