15:15 - 11 فبراير 2020

“البيجيدي” يحارب “فرنسة” التعليم بالنهار ويكوّن برلمانييه في اللغات الأجنبية ليلا

برلمان.كوم-ج.ط

يتذكر المغاربة جيداً الجدل واللغط الذي أثير حول “فرنسة” التعليم، وكيف أن إدريس الأزمي الإدريسي احتج وقدم استقالته من رئاسة الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، احتجاجا على قرار الأمانة العامة لحزبه بالتصويت إيجابا على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، وأن بنكيران شكل إلى جانب مجموعة من الأشخاص جبهة معارضة من أجل اللغة العربية.

لكن المستجد والغريب هو أن حزب العدالة والتنمية، حسب ما أكد الموقع الرسمي لـ”البيجيدي”، أن “فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وقّع أمس الاثنين 10 فبراير على اتفاقيتي شراكة، أولاهما مع المركز البريطاني للغات “British Council”، والثانية مع معهد سيرفانتيس Instituto Cervante، وذلك للإشراف على برنامج تكويني، يستفيد منه أعضاء فريق المصباح في مجال اللغات”.

وفي هذا الصدد أكد مصطفى إبراهيمي، رئيس فريق العدالة والتنمية بالغرفة الأولى، أن “الاتفاقيتين ترومان تقوية قدرات أعضاء الفريق في اللغتين الإنجليزية والإسبانية”، وكأن الحزب يؤكد أن تعليم اللغات الأجنبية حلال على برلمانيي الحزب، من ميزانية المجلس وحرام على المغاربة بالمدارس العمومية التي يدرس بها أبناء عام الشعب.

وجدير بالذكر، أن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كان قد حث برلمانيي فريقه النيابي بمجلس النواب، على الانضباط لقرار الأمانة العامة المتمثل في التصويت بالموافقة على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين، خلال الجلسة العامة، شهر يوليوز من السنة الماضية.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *