استمعوا لبرلمان راديو

9:00 - 12 مايو 2021

الثلاثاء 116 لحراك الطلبة.. استمرار الاحتجاجات رغم محاولات منعها (صور)

برلمان.كوم

منعت قوات الشرطة الجزائرية، الإحتجاجات التي كان سيتم تنظيمها اليوم الثلاثاءفي 11 مايو 2021، بمناسبة الثلاثاء الـ116 من “حراك الطلاب”.

وقد شهدت ولايات الجزائر، بجاية، قسنطينة وسطيف، مجموعة من الاعتقالات في صفوف المتظاهرين والصحفيين الذين تواجدوا بالساحات لتغطية احتجاجات الطلبة، من طرف قوات الشرطة.

ووفقا لـ “اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين”، فقد تم توقيف خمسة صحفيين في العاصمة الجزائر كانوا يستعدون لتغطية أحداث احتجاجات الثلاثاء الـ 116 من حراك الطلاب، وهم المصور الصحفي سمير خروم (يومية الوطن) والصحافي خالد دراريني (منبر القصبة) وفيريل بوازيز (مدون) وحكيم حميشه (طارق نيوز) ومصطفى باسطامي (الكاب)، مضيفة بأنه وحسب شهود عيان فقد قامت الشرطة بالتحقق من هوياتهم وطالبتهم ببطائقهم الصحفية، قبل ان يتم إطلاق سراحهم بعد خمس ساعات من التحقيق معهم بمركز الشرطة في ميدان الشهداء.

ورغم تضيقات قوات الشرطة ومحاولاتها منع الإحتجاجات، إلا أن الطلبة المدعومين من المواطنين قاموا بنتظيم مسيرتهم الخارجية اليوم في تيزي وزو، انطلاقا من حرم هسنوا إلى المقر الرئيسي لقاعة المدينة القديمة، باحثين عن مساحة صغيرة لاستضافة جميع معتقلي الحراك، الذين تم رفع صورهم من قبل المتظاهرين الذين شاركوا في هذه المسيرة.

وقد ردد المحتجون مجموعة من الشعارات المطالبة برحيل النظام الحالي من ضمنها: … LA GREVE GENERALE يسقط النظام، شوية بشوية نجيبو الحرية ونجيبو رئيس عنده شرعية، … LES GENERAUX يا الخونة…طلقوا ولادنا يعيدو معنا، ونكملوا فيها غير بالسلمية و نحيو العسكر من المرادية، Y EN A MARRE Y EN  A MARRE DES GENERAUX،

ÉTUDIANTS S’ENGAGENT… SYSTEME DEGAGE، الصحافة حرة، عدالة مستقلة…، جابو لينا رايس تيبيع الكوكايين، قلنا ليهم يتنحاو قاع و الله ما حنا حابسين، الشرطة راهي تقمع و الله حنا حابسين، POUVOIR ASSASSIN… POUVOIR ASSASSIN…

دولة مدنية ماشي عسكرية، اعتقالات عشوائية..تسقط الشرطة السياسية، مخابرات إرهابية، تسقط المافية العسكرية، المخابرات إرهابية والشرطة حكارين، يا حنا يا انتوما …راه مناش حابسين، … LES GENERAUX وا الخونة والله ما حنا حابسين، تبون المزور جابوه العسكر مكاينش شرعية، طلقوا المساجين مابعوش الكوكايين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *