9:05 - 18 يناير 2020

الجالية اليهودية المغربية بالخارج تعتز بالمبادرات الملكية لترسيخ التنوع الديني

برلمان.كوم

أعرب سيمون كيسلاسي، رئيس الطائفة اليهودية المغربية في تورونتو بكندا، عن اعتزاز أفراد الجالية اليهودية المغربية بالمبادرات والالتزام الموصول لجلالة الملك محمد السادس من أجل المحافظة على ثراء وتنوع المكونات الروحية للمملكة وموروثها الأصيل.

وقال كيسلاسي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، نظرا لحمولته ورمزيته القوية، فإن الفضاء الروحي والتراثي “بيت الذاكرة” الذي زاره الملك محمد السادس، بمدينة الصويرة يعد فضاء فريدا من نوعه في العالم الإسلامي.

وأكد أن الزيارة الملكية لهذا الفضاء، تعكس العناية الخاصة التي يوليها أمير المؤمنين للموروث الثقافي والديني للطائفة اليهودية المغربية، وإرادته الراسخة في المحافظة على ثراء وتنوع المكونات الروحية للمملكة وموروثها الأصيل.

وأضاف رئيس الطائفة اليهودية المغربية في تورنتو: “نحن اليهود المغاربة ،حيثما وجدنا ، سواء في المغرب أو في المهجر ، يحق لنا أن نفخر بالتزام جلالة الملكة الثابت في هذا الشأن”. يؤكد ذات المصدر.

وجدير بالذكر أن بيت الذاكرة، الذي يجعل من كنيس “صلاة عطية” يعد مركز جاذبيته، مكانا للذاكرة يروي بواسطة المعروضات والنصوص، والصورة والشريط، تلك الملحمة الفريدة للديانة اليهودية بمدينة الصويرة وموروثاتها، انطلاقا من طقوس تقديم الشاي، مرورا بفن الشعر اليهودي، ثم صياغة الذهب والفضة، والطرز، وخياطة القفطان، فالفنون الثقافية، والأدب، والعادات الصويرية بالكنيس، وصولا إلى المحلات التجارية الكبرى التي شكلت إشعاع موغادور في القرنين 18 و19.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *