10:05 - 26 مارس 2020

الجزائر.. السجن بـ15 سنة و12 سنة نافذة في حق الوزيرين الأولين الأسبقين أويحيى وسلال في قضية فساد

برلمان.كوم

أدانت محكمة الاستئناف بالجزائر العاصمة، أمس الأربعاء، الوزيرين الأولين الأسبقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، على التوالي، بـ15 سنة و12 سنة سجنا نافذا، في قضية فساد.

وحسب وسائل إعلام جزائرية، فقد كانت المحكمة قد أصدرت أحكامها على الوزيرين الأولين الأسبقين، بعد توجيه اتهاماتها لهما بـ”تبديد أموال عمومية وإساءة استخدام السلطة ومنح مزايا غير قانونية”.

كما حكمت المحكمة بالسجن لمدة 5 سنوات ونصف على وزيري صناعة سابقين، وخفضت حكما بالسجن على رجال أعمال بارزين.

وتتعلق القضايا بصناعة تجميع السيارات في الجزائر والتمويل غير القانوني للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ومعلوم أن عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس الأسبق للجزائر، استقال في أبريل من السنة الماضية، بعدما تربع على عرش الحكم لمدة 20 سنة، جاء ذلك بعدما طالب الرافضون له باستقالته وبمحاسبة جميع الأشخاص الذين كانوا يرافقونه طيلة مدة حكمه، متهمينهم بـ”الفساد”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *