0:02 - 6 أكتوبر 2018

الخوف من المستقبل مرض نفسي يهدد حياة الإنسان

برلمانكم

الخوف من رهاب المستقبل أو كرونوفوبيا هو الشعور بالخوف الدائم وغير العقلاني في كثير من الأحيان من المستقبل أو من مرور الوقت، الأمر الذي يسبب الرعب والإزعاج للإنسان، ويعتبر نزلاء السجون، والمسنين من الأشخاص الذين يعانون من كرونوفوبيا، وفقاً لما ذكره موقع fearof.

وتختلف أسباب الخوف من المستقبل من شخص لآخر، ويعتقد معظم الخبراء أن حدثًا مرهقًا للغاية أو مؤلمًا، أو نتيجة الشعور بالقلق الشديد أو الاكتئاب، نتيجة فقدان العمل، أو وفاة أحد الأحباء أو الطلاق جميع هذه الأسباب يمكن أن تؤدي إلى ظهور كرونوفوبيا.

ويمكن أن تصاب النساء أيضاً بكرونوفوبيا، نتيجة انقطاع الطمث، أو نتيجة قصور الغدة الكظرية وعدم التوازن الهرموني وإجراء الجراحة وبعض الحالات الطبية مثل الغدة الدرقية وأمراض القلب وغيرها.

ومن المعروف أيضا أن السجناء الذين يخدمون لفترات طويلة يعانون من كرونوفوبيا لأن هذا يفقدهم الشعور بالوقت والواقع. وفي بعض الأحيان، قد يكون كرونوفوبيا أيضا وراثي.

وتختلف أعراض الخوف من المستقبل من شخص لآخر، وتتجلى في الشعور بانفصال تام عن الواقع، والشعور بنوبة فزع عند التفكير بمرور الوقت، وعدم القدرة على التعبير عن نفسك بوضوح، والشعور بضيق في التنفس، وخفقان القلب، والدوخة، والإغماء، والتعرق بشكل مفرط، بالإضافة إلى الشعور بالضياع وعدم معرفة ما يجب فعله والشعور بالرغبة في البكاء، مع التفكير في الموت.

وتتوفر العديد من التقنيات الذاتية والعلاجات المتخصصة في تخفيف أعراض الخوف من المستقبل، مثل العلاج بالتنويم المغناطيسي والبرمجة اللغوية العصبية وهو علاج مثبت للتغلب على الخوف من المستقبل.

ومن المعروف أيضا أن الاحتفاظ بحيوان أليف يعتبر أحد أنواع العلاج، حيث يمكنه أن يساعد على تعزيز هرمون الاندورفين الموجود بالجهاز العصبي والذي يعمل على تخفيف الشعور بالألم، وكذلك التطوع في الأعمال الاجتماعية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *