19:43 - 20 مارس 2018

الداخلة: هدم محطة كهربائية يشعل الصراع بين حزب السنبلة ومكتب الكهرباء

برلمان.كوم

كشفت مصادر مطلعة بالداخلة ل “برلمان.كوم” أن خلافا حادا نشب بين المجلس الجماعي للمدينة الذي يرأسه صلوح الجماني عن حزب الحركة الشعبية وبين المكتب الوطني للكهرباء بسبب هدم مصالح الجماعة الحضرية “محطة لتوليد الكهرباء” الرابطة بين الأحياء الصناعية ومشروع الشبكة الوطنية والواقعة تحديدا بساحة “المنتزه” وسط المدارالحضري.

وأضافت المصادر أن قرار الهدم خلف ما يشبه الصدمة في صفوف الساكنة التي عبرت عن إستغرابها من الأهداف ودوافع القرار الذي إنخرطت في إنجاحه جميع المجالس المنتخبة على مستوى الجهات الجنوبية الثلاثة، بإستثناء المجلس البلدي للداخلة الذي إختار التغريد خارج السرب دون الأخذ بالحسبان إنعكاسات ذلك على التنمية والإستثمارات بالمدينة.

والتي كان من شأنها خلق مناصب شغل دائمة وقارة لأبناء المدينة، علما أن ربط المدينة بالشبكة الوطنية للكهرباء يندرج في إطار المشروع الملكي التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية وأن انجاز هذه المحطة يدخل في اطار مشروع ربط الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء بكلفة استثمارية قدرها 1,7 مليار درهم، والذي يشكل إستجابة رائدة لمطلب حيوي للمستثمرين بعروس الجنوب ومساهمة نوعية في تعميم الإنارة العمومية على كافة الأحياء بالداخلة.

وأوضحت المصادر أن ما زاد من شدة الإمتعاض والتنديد هو أن الأشغال شارفت على نهايتها بعد بلوغها مراحل إنجاز متقدمة، لتستفيق الساكنة على هذا القرار المفاجئ والذي يندرج ضمن تبديد الأموال العمومية، حيث كان ينبغي على المجلس منع الأشغال منذ بدايتها وليست بعد مشارفتها على النهاية.

الأمر الذي دفع بالسلطات المحلية التدخل ومنع تنفيذ قرار الهدم، أمام رفض المجلس البلدي الإمتثال لذلك في تحدي صارخ لوزارة الداخلية ضاربا عرض الحائط كافة المساطر القانونية المعمول بها في هذا الإطار.

كلمات مفتاحية :
الداخلةالمغرب
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *